Widgets Magazine
04:15 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    وزارة الخارجية السورية

    دمشق تطالب مجلس الأمن بوقف جرائم التحالف الدولي بحق الشعب السوري

    © Photo / SANA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40

    وجهت وزارة الخارجية السورية، رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول المجازر بحق المدنيين التي خلفتها اعتداءات "التحالف الدولي" على سوريا في محافظات حلب والرقة ودير الزور والحسكة.

    وقالت الخارجية السورية: إن سوريا تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم "التحالف الدولي" بحق الشعب السوري والزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

    جاء في الرسالتين: يواصل "التحالف الدولي"، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ارتكاب المجازر بحق المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب السوري عبر الغارات الجوية التي يقوم بها بشكل يومي وخاصة في محافظات الرقة والحسكة وحلب وديرالزور وذلك بطريقة منهجية ومستمرة ونمطية منذ بدء تدخله غير المشروع بهدف دعم المجموعات الارهابية المسلحة في الجمهورية العربية السورية بتاريخ 23 أيلول 2014.

    وأضافت الوزارة: ارتكب "التحالف الدولي" مجازر بحق المدنيين في قرى وبلدات ومدن كشكش جبور وكشكش زيانات في محافظة الحسكة.. والكشكية والميادين والطيبة والبوكمال في محافظة ديرالزور وذلك بتاريخ 3 و12 و18 و24 و27 و29 و30 تموز 2017 حيث استهدف الطيران الحربي الأمريكي وطيران “التحالف” المزعوم الأحياء السكنية ومنازل المدنيين في هذه القرى والبلدات والمدن بالصواريخ والقنابل ما أسفر عن استشهاد وجرح المئات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ.

    وأوضحت الوزارة أن ذريعة مكافحة الإرهاب التي يبرر"التحالف الدولي" بها اعتداءاته على الجمهورية العربية السورية لم تعد تنطلي على أحد إذ لم ينم الإرهاب وتقو شوكته إلا في ظل الدعم المتعدد الأشكال واللامحدود الذي وفرته حكومات دول أعضاء في "التحالف الدولي" للتنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيما داعش وجبهة النصرة الإرهابيان وغيرهما من الأفراد والكيانات المرتبطة بهما.

    وأشارت الوزارة، إلى أن اعتداءات "التحالف" ساهمت في نشر الفوضى الخلاقة والقتل والدمار والخراب لتتكامل أهداف “التحالف” مع أهداف التنظيمات الإرهابية في زعزعة الأمن والاستقرار وتدمير مقدرات الجمهورية العربية السورية وإطالة أمد الأزمة فيها خدمة لإسرائيل ومخططاتها.

    وختمت الوزارة رسالتيها: تطالب حكومة الجمهورية العربية السورية مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم هذا التحالف بحق الشعب السوري والزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب ولاسيما القرار 2253-2015.

    انظر أيضا:

    ارتفاع عدد الضحايا المدنيين إثر غارات التحالف الدولي في سوريا والعراق إلى 603
    مقتل نحو 500 مدني في غارات التحالف الدولي في سوريا خلال شهر
    شويغو: استفزازات قوات التحالف تساهم في توسع أنشطة الإرهابيين في سوريا
    دمشق للأمم المتحدة: "التحالف غير الشرعي" ينبغي أن يدفع ثمن تدمير سوريا
    الكلمات الدلالية:
    رسالة إدانة, مجزرة, جرائم, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, مكافحة الإرهاب, وزارة الخارجية السورية, التحالف الدولي, مجلس الأمن, الأمم المتحدة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik