23:24 GMT05 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    361
    تابعنا عبر

    نشر موقع إسرائيلي صوراً لحسناء، قال إنها تسببت في توريط مسؤولين كبار في إسرائيل والسعودية، وكشفت من خلالهم أسرارا في غاية الخطورة.

    وقال موقع "واينت" الإسرائيلي، إن تلك الفتاة تدعى "مايا آش" وهي إيرانية تبلغ من العمر 30 عاماً، وتقيم في لندن وشغوفة بالموسيقى وتنشط في منتديات التواصل الاجتماعي وتبحث عن حب، مشيراً إلى أن تلك الفتاة تتظاهر بشغفها برجال بالغين يشغلون مناصب عليا في شركات الطاقة، والطيران وتكنولوجيا المعلومات.

    ولفت الموقع الانتباه إلى أن البروفايل الخاص بالحسناء الإيرانية، مزور، ويشكل "مصيدة عسل" للإيقاع بالرجال والحصول على معلومات سرية، حيث تمكنت من الحصول على معلومات حساسة من رجال في إسرائيل، والولايات المتحدة، والسعودية، والهند، قبل اكتشاف أمرها في شهر فبراير/ شباط الماضي.

    وذكر الموقع أن الفتاة تراسلت مع أحد مسئولي الشركة ممن جمعت بينهما هواية جمع الصور، وذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"إنستغرام"، مؤكداً أن البروفايل المزور تم تصميمه من قبل مجموعة قراصنة تدعى "كوفليت جيفسي" سبق وشنت حملات قرصنة ضد شركات سعودية وإسرائيلية.

    ووفقاً للرواية المعلنة، فقد سألت آش صديقها الجديد، في أحد الأيام، إذا كان قادراً على صنع معروف لها، طالبة تقييمه لاستطلاع حول تصوير يقتضي تعبئة نموذج، زاعمة أن ذلك ينبغي أن يتم من خلال كمبيوتر الشركة فقط، تحاشيا لـ"مشاكل تقنية"، وفي اللحظة التي استجاب للطلب تم تشغيل برمجية تجسس للحاسوب الخاص بالشركة، لكن ما لبثت أن اكتشفت الشركة الأمر.

    وبعد البحث تبين أن الحسناء الإيرانية قامت فعلاً في البداية بنسج علاقات مع مصورين وتكاتبت معهم بهدف منح مصداقية للشخصية الوهمية المختبئة من خلفها، وتنتحل صورة طالبة جامعية من رومانيا.

    انظر أيضا:

    "محمد بن سلمان" كلمة السر لحل مشاكل إيران مع السعودية
    السعودية تحكم بإعدام 15 متهما بالتجسس لصالح إيران
    إسرائيل: إيران تجعل من كل سوريا رأس جسر ضد إسرائيل
    إيران تعاقب 15 شركة أميركية لدعمها إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    معلومات سرية, مواقع التواصل الاجتماعي, موسيقى, انستغرام, فتاة حسناء, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, فيسبوك, الحكومة الإيرانية, الحكومة الإسرائيلية, الحكومة السعودية, أمريكا, إيران, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook