22:04 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    استمرار "غضب الأقصى" (47)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فرضت القوات الإسرائيلية طوقا محكما على مدينة القدس لاسيما الشطر الشرقي وعززت من تواجدها الأمني قبل صلاة الجمعة.

    القدس-سبوتنيك. ونشرت حواجزها في أرجاء المدينة وفي البلدة القديمة وقرب بوابات المسجد الأقصى، تحسبا لوقوع أحداث إخلال بالنظام من قبل المقدسيين عقب صلاة الجمعة.

    ولم تفرض السلطات الإسرائيلية أي قيود على المصلين كما لم تحدد أعمارهم كما جرى يوم الجمعة المنصرمة التي سمح خلالها لمن تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما ببلوغ المسجد الأقصى والصلاة فيه.

    ورغم عدم إعلان الفلسطينيين عن تظاهرات أو مسيرات اليوم، إلا أن الشرطة الإسرائيلية دفعت بالمزيد من قواتها إلى المدينة التي بدت أشبه بثكنة عسكرية.

    يذكر أن مدينة القدس شهدت الشهر المنصرم أحداثا واشتباكات بين أهالي المدينة والقوات الإسرائيلية التي فرضت إجراءات تمثلت ببوابات إلكترونية وأجهزة مراقبة، ما أدى إلى إحجام أهالي المدينة عن الدخول إلى المسجد الأقصى، في حين قالت إسرائيل إن هذه

    الإجراءات جاءت ردا على تنفيذ 3 فلسطينيين عملية قتلوا فيها اثنين من أفراد الشرطة وأصابوا ثالثا قبل أن يُقتلوا.

    وعادت إسرائيل وتراجعت قبل أسبوع عن إجراءاتها التي تبددت في ظل حالة التصعيد التي خيمت على مدينة القدس.

    الموضوع:
    استمرار "غضب الأقصى" (47)

    انظر أيضا:

    موسكو تدعو للتقيد بقرار استعادة الوضع الراهن للأماكن المقدسة في القدس
    نتنياهو يأمر بتعزيز قوات حرس الحدود في القدس
    الجامعة العربية: ندين إجراءات إسرائيل لتهويد القدس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار القدس, أخبار فلسطين, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook