02:39 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء أمس السبت، عن ما أسماه "بوادر" لاستضافة دولة عربية لقاءات بين الأطراف اليمنية.

    وأشار، ولد الشيخ إلى دعم سلطنة عمان جهود الأمم المتحدة في التوصل إلى حل مرضٍ بشأن اليمن، محذراً من تفاقم الأزمة خاصة مع انتشار وباء الكوليرا، وقال إن "الوضع لا يحتمل"، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء العمانية.

    وذكّر، بأن الوضع السياسي في اليمن، لم يحقق تقدما منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مؤكداً وجوب استعداد أطراف الأزمة إلى "تقديم تضحيات".

    وأضاف، المبعوث الأممي إلى اليمن، أن زيارته الحالية للسلطنة جاءت بالتنسيق مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، للقيام بجولة جديدة في المنطقة لإيجاد مدخل للحل، مشيراً إلى موقف عمان في تقديم التسهيلات والمساعدات الإنسانية.

    ولفت، ولد الشيخ ، وجود دعم لعقد لقاءات جديدة بين التحالف الذي يجمع أنصار الله وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة، والأمم المتحدة من جهة أخرى، للحديث عن مبادرة الأخيرة، دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

    ويسعى ولد الشيخ، خلال جولته الجديدة في المنطقة، إلى فرض خارطة الحل الخاصة بميناء الحديدة الإستراتيجي غربي البلاد، والتي تنص على انسحاب أنصار الله منه، وتسليمه لطرف ثالث محايد، مقابل وقف التحالف العربي لأي عملية عسكرية في الساحل الغربي، وكذلك الاتفاق على مسألة توريد الإيرادات وحل أزمة مرتبات الموظفين المتوقفة منذ 10 أشهر.

    انظر أيضا:

    سياسي يمني: خطة ولد الشيخ لحل أزمة "الحديدة" طريق للحل الشامل
    ولد الشيخ: نناشد التحالف وطرفي النزاع لدعم اقتراح استئناف الرحلات المدنية لليمن
    ماذا بعد رفض الحوثي ولد الشيخ؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار اليمن, انتشار الكوليرا في اليمن, مبادرة جديدة, مفاوضات اليمن, التحالف العربي, الحكومة السعودية, جماعة أنصار الله الحوثي, الحكومة اليمنية, علي عبدالله صالح, الأمين العام للأمم المتحدة رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو غوتيريس, المبعوث الأممي الخاص لليمن اسماعيل ولد الشيخ, سلطنة عمان, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook