02:07 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية بالبرلمان المصري، أن الشعب السوري فقط هو من يقرر نظام الحكم في البلاد، وأن مصر تدعم الحل السياسي لإحلال السلام، وتمثل هذا في مساهمتها لإنجاز اتفاق "خفض التصعيد" في حمص.

    وفي اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الأحد، 6 آب/ اغسطس، 2017 ، قال الجمال:

    منذ البداية ومصر تنادي بالحلول السياسية والدبلوماسية، بعيدًا عن الحل العسكري، لأن السوريين وحدهم هم من يدفع ثمن الفوضى وانهيار المؤسسات، نتيجة هذا الصراع.

    وتابع الجمال:

    مصر كانت ومازالت حريصة على وحدة الأرض والشعب، منعاً لأي تدخل خارجي يحمل معه مخططات لتفتيت الدولة، ولذا كان لمصر دور فاعل في هذه القضية، ولا يقتصر دور مصر في سوريا فقط، بل تنادي بالحفاظ على مؤسسات الدول العربية، لكن سوريا لها خصوصية في العلاقة مع مصر ونحن نقدرالتدخلات التي تخلو من أي أغراض لحل الأزمة الحالية.

    وحول الدور القادم لمصر في سوريا خلال المرحلة القادمة، أكد الجمال أن البرلمان المصري كان له دور في دعم ثوابت السياسة المصرية تجاة سوريا، وقد تلقت لجنة الشؤون العربية خطاب شكر من المسؤول السوري في دمشق والقاهرة، وتم توجيه دعوة لنا لزيارة البرلمان السوري، ونحن ننتظر حتى تستقر الأوضاع بشكل كامل، ثم نقوم بعد ذلك بدراسة تلك الدعوة لتلبيتها.

    واختتم الجمال حديثه مشددا على أن من ثوابت السياسة المصرية أن الشعب السوري هو الوحيد الذي سيقرر مصيره، وأن مصر لا تفرض عليه أجندة خارجية، بحيث يختار من يختار بحرية تامة، وفق الانتخابات والبرلمان السوري.    

    انظر أيضا:

    كاتب: صرخة في واشنطن تقول إن "اللعبة انتهت" و"خسرنا الحرب" في سوريا
    50 إرهابي داعشي أوروبي يتدربون في خلية سرية في سوريا لهذا الغرض
    القلعة الطائرة: كيف تعمل المروحيات القتالية في سوريا
    لافروف: نأمل في استمرار الاتصالات مع واشنطن بشأن سوريا
    عودة حوالي 200 إرهابيا فرنسيا من سوريا والعراق إلى فرنسا
    إدلب قد تكون المحطة التالية لاتفاق التهدئة في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, مصر, سعد الجمال, البرلمان المصري, حلول سلمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook