Widgets Magazine
11:23 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بن سلمان - الصدر

    برلماني عراقي: الصدر يلعب دور الناصح للتقريب بين إيران والسعودية

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    قال نائب رئيس الكتلة البرلمانية عن "التيار الصدري" بالبرلمان العراقي" محمد هوري، إن مقتدى الصدر لا يلعب دور رسول دائم، ولكن يلعب دور الناصح في اتجاه تقريب وجهات النظر بين إيران والسعودية.

    وأضاف هوري في حديث لـ"سبوتنيك" أن الصدر "يحث الطرفين على تحكيم العقل والدبلوماسية. والتيار الصدري يطمح في نجاحه في هذا كإحدى الخطوات العملية على هذا الطريق، وأن تكون هناك علاقات طيبة ما بين إيران والدول العربية وهذا الأمر يتطلب حسن النية من الطرفين وخاصة الطرف الإيراني لأن الدول العربية شعوبا وحكاما ينظرون إلى القضية نظرة طائفية، وهناك بعض الشخصيات العربية لا تريد كسر هذا الطوق الطائفي".

    وأردف هوري في حلقة اليوم الإثنين من برنامج "البعد الآخر" المذاع على أثير "سبوتنيك" قائلا "إن السيد مقتدى الصدر لم يخرج من عباءة أحد، ولا يؤمن بسياسة المحاور سواء المحاور الخليجية أو المحاور الإيرانية، لذلك يراه العرب أنه أصدق شخصية في العراق من الممكن أن تتبنى هذا المشروع لتحطيم الفكرة الطائفية الموجودة".

    وأكد هوري أن الحكومة العراقية لو رأت أن تدخلها سيؤتي بنتائج إن خلصت النوايا في هذا الوقت، من الوارد أن تنجح ولكن هناك حسب رأيه قضايا أكبر، مثل التقارب بين المذاهب الذي يحتاج إلى حوار مجتمعي وحوار أديان وليس مجرد حوار دبلوماسي حتى لا يبقى الاحتقان موجودا داخل النفوس.

    وحول ما إذا كان هذا التقارب السعودي الإيراني سيؤثر إيجابا على أزمة قطر مع الخليج وعلى أزمات منطقة الشرق الأوسط، صرح هوري بأن قطر "مطلوب منها وقف الدعم عن الإرهاب الذي عانى منه العراق ويجب على السعودية أن تحارب أيضا الفكر الذي يؤدي إلى الإرهاب  وعلى الطرفين أن يتقاربوا اجتماعيا وليس سياسيا فقط".

    انظر أيضا:

    غضب في السعودية بعد تخفيف الحكم على زوج حرق زوجته بمساعدة صديقه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, الإرهاب, وساطة, دول الخليج, مقتدى الصدر, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik