Widgets Magazine
07:55 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    حزب الله

    "حزب الله" يرعب إسرائيل والأخيرة ترد "سنضرب كل لبنان"

    © REUTERS / AZIZ TAHER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 103
    تابعنا عبر

    لم تمر ذكرى الـ 11 لانتصار تمّوز 2006 بشكل عادي، فقد نظم "حزب الله" اللبناني احتفالا حاشدا في سهل بلدة الخيام الجنوبية الملاصقة لمستعمرة المطلة الإسرائيلية. وجاء الحفل مفاجئا لإسرائيل من حيث مستوى التنظيم والحشد في منطقة تعد حدودية وخطرة.

    وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، ان سكان المستعمرات المحاذية للجنوب اللبناني شهدت تحركات غريبة من خلال عملية نزوح للمستوطنين الى الداخل الإسرائيلي بسبب التحضيرات والتحركات التي قام بها "حزب الله" قبيل أيام من الاحتفال بذكرى انتصار تموز.

    وأفادت المصادر العسكرية ان سكان المستعمرات المحاذية للحدود لاحظوا تحركات مريبة من الجانب اللبناني وأبرزها المسيرات السيارة الطويلة التي تحمل أعلام وريات حزب الله، بالإضافة الى قيام حزب الله بوضع مكبرات للصوت استطاعت ايصال الأناشيد وكلمة نصرالله الى الداخل الإسرائيلي".

    أما عن أهمية المكان، يعتبر سهل الخيام مسرحا لإخفاقات إسرائيل خصوصا بما يسمى بمجزرة دبابة الميركافا التي تم ايقاف العشرات منها في هذا السهل من خلال ضربات صاروخية ضد المدرعات اطلقها "حزب الله" خلال حرب تموز 2006.

    إسرائيل ترد على حزب الله

    وبعد خطاب نصرالله ردت إسرائيل من على لسان وزير المواصلات وشؤون الإستخبارات، يسرائيل كاتس، الذي اعتبر ان تهديد "حزب الله" اللبناني بمهاجمة إسرائيل سينتج عن رد إسرائيلي صارم وواضح لن يكتفي بضرب الضاحية الجنوبية بل ستمتد الضربات العاصمة اللبنانية وقد يتوسع لضرب شامل للبنان.  

    انظر أيضا:

    إسرائيل تلجأ لأمريكا خوفا من حزب الله وإيران
    وزير إسرائيلي: "حزب الله" يشكل تهديدا على إسرائيل
    صحيفة "الحياة" السعودية: هذا زمن "حزب الله"
    هل يستفيد "حزب الله" من المساعدات الأمريكية للجيش اللبناني...
    بالفيديو...جماعة "أنصار الله" تكشف أسرار قاعدة عسكرية سعودية لـ"حزب الله"
    قلق أمني عند "حزب الله" في الضاحية والبقاع
    "حزب الله" يحصد الإنجازات الصعبة وإسرائيل تكشفها
    إسرائيل تكشف ما جناه "حزب الله" من معركته الأخيرة ضد التكفيريين
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik