10:11 19 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    تلعفر آخر معاقل داعش في العراق وتحضيرات المعركة الأخيرة

    الجيش العراقي يفاقم هزائم "داعش" في تلعفر

    © Sputnik . Sarah Nour Al-Deen
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن قائد عمليات "قادمون يا تلعفر" الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير يارالله، ظهر اليوم الاثنين 21 أغسطس/آب، تحرير قرى أخرى، وقطع طريق استراتيجية، بتكبد تنظيم "داعش" الهزيمة، في وكره الأخير شمالي العراق.

    وأوضح يار الله، في بيان تلقت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نسخة منه، أن قطعات فرقة المشاة الخامسة عشرة التابعة للجيش العراقي،

    تحرر قرى تومي ومجارين، في قضاء تلعفر المعقل الأخير لتنظيم "داعش" في محافظة نينوى، شمال بغداد.

    وأعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، في تصريح لمراسلتنا، في وقت سابق من صباح اليوم، تحرير المزيد من قرى قضاء تلعفر، من قبضة "داعش" الإرهابي.

    وقال جودت إن قواته وبإسناد من مقاتلي الحشد الشعبي، تستعيد السيطرة على قريتي "ملا جاسم، وعبرة عزيز"، من قبضة تنظيم "داعش"، في المحور الغربي من قضاء تلعفر بمحافظة نينوى، شمال العاصمة بغداد".

    وأضاف جودت أن القوات قتلت 20 عنصراً من تنظيم "داعش"، ودمرت سيارتين مفخختين وثلاث دراجات نارية كان يستقلها الدواعش في القريتين المحررتين.

    وأعلنت قوات الشرطة الاتحادية مع الحشد الشعبي، صباح اليوم أيضا، سيطرتها على شبكة أنفاق لتنظيم "داعش" الإرهابي، بطول 250 متراً — تستخدم مقرا للسيطرة والتدريب، كما واصلت توغلها باتجاه مناطق الكفاح والوحدة والسعد غرب قضاء تلعفر.

    وأعلن رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، فجر الأحد 21 أغسطس، بدء انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    انظر أيضا:

    هل ستكشف معركة تلعفر أوراق من يقف خلف تنظيم "داعش"؟
    "حزب الله" يمد العراق بخبراته القتالية لتحرير تلعفر
    الشرطة العراقية تسيطر على منطقة العبرة الصغيرة في تلعفر
    الكلمات الدلالية:
    تحرير تلعفر, الجيش العراقي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik