07:39 GMT02 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اجتمع نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، بنظيره التركي، سيدات أونال، اليوم الأربعاء 23 أغسطس/ آب، وناقش معه القضايا الإقليمية الملحة مع التركيز على الوضع في سوريا، وأكد الوزيران على انخفاض مستوى العنف في سوريا بعد إقامة مناطق تخفيض التصعيد، وتنشيط جهود التوصل لاتفاق حول منطقة خفض تصعيد رابعة شمالي البلاد.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية:

    خلال بحث تفاصيل الأجندة الإقليمية تم التركيز على الوضع القائم في سوريا وحولها، وأكد الجانبان على عدم وجود بديل للتسوية السياسية في سوريا وفقا للقرار الأممي رقم 2254، كما أعربا عن رضاهما بانخفاض مستوى العنف في سوريا نتيجة لإقامة ثلاث مناطق خفض تصعيد في إطار اتفاقية أستانا.

    وأشار البيان إلى أنه تم الاتفاق على تنشيط الجهود الرامية نحو تحقيق اتفاق حول منطقة خفض تصعيد رابعة في إدلب.

    وتم تبادل الآراء حول الوضع في العراق، وأشارت الخارجية في البيان إلى أن الجانبين أكدا التمسك بوحدة وسيادة وحرمة أراضي العراق، مع تأكيد أهمية حل العراقيين بأنفسهم للمشاكل الداخلية في إطار الحوار الشامل مع مراعاة مصالح كافة طوائف المجتمع العراقي.

    كما جرت مناقشة الوضع في كل من اليمن وليبيا وآفاق التسوية الفلسطينية — الإسرائيلية، وبحث بوغدانوف وأونال مسائل تعاون موسكو وأنقرة مع الدول الأفريقية جنوبي الصحراء، وآفاق التعاون الثنائي على هذا الاتجاه.

    وفي ختام المشاورات جرى التأكيد على أهمية مواصلة تبادل الآراء بين وزارتي الخارجية الروسية والتركية حول قضايا الشرق الأوسط وأفريقيا.

    انظر أيضا:

    روسيا تعلن إقامة منطقة ثالثة لـ"تخفيف التصعيد" شمال حمص في سوريا
    الدفاع الروسية تكشف عديد قواتها في مناطق تخفيف التصعيد
    مناطق تخفيف التصعيد تمهد لمصالحات كبرى في سوريا
    مناطق تخفيف التصعيد تمهد لمصالحات كبرى في سوريا
    لافروف: إقامة منطقة تخفيف التصعيد في سوريا دليل على جدوى العمل المشترك لموسكو وواشنطن
    تنظيم "فيلق الرحمن" ليس جزءا من اتفاق "تخفيف التصعيد" في الغوطة الشرقية
    "جيش الإسلام" يوافق على اتفاقية "تخفيف التصعيد" بالغوطة الشرقية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    مناطق تخفيف التصعيد, الخارجية الروسية, إدلب, أنقرة, تركيا, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook