02:02 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب نائب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، رمزي عز الدين رمزي، اليوم الخميس 24 أغسطس/آب، عن أمله وتفاؤله في أن يساهم فتح مركز لمراقبة الهدنة في العاصمة الأردنية عمان، في تخفيض التصعيد جنوبي سوريا.

    قال رمزي في مؤتمر صحفي أسبوعي من جنيف إن الأمم المتحدة لاتزال تقيم نتائج محادثات الرياض بين الحكومة السعودية وثلاث من جماعات المعارضة السورية.

    وأشار إلى أنه على أساس هذا التقييم سيتم اتخاذ قرار بشأن عقد محادثات جنيف في سبتمبر/أيلول المقبل.

    وأضاف "نتمنى أن يؤدي إنشاء في عمّان مركز مراقبة الهدنة الذي يضم الأردن وروسيا وأمريكا إلى تخفيض التصعيد في جنوب سوريا".

    وكانت الدول الثلاث اتفقت على إنشاء المركز ضمن الخطوات التي أقرها اتفاق دعم وقف إطلاق النار الموقع في عمان بتاريخ 7 يوليو/تموز الماضي، بهدف مراقبة وتثبيت وتعزيز وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، وصولاً إلى إقامة منطقة خفض تصعيد في الجنوب السوري.

    كما كشف نائب المبعوث الأممي إلى سوريا، أن المبعوث الأممي لسوريا دي ميستورا سيقدم إحاطة لمجلس الأمن بشأن تطورات الوضع في سوريا يوم الخميس المقبل.

    وردا على سؤال حول أسباب تأجيل مفاوضات أستانا، قال رمزي في مؤتمر صحفي عقده في جنيف،

    "تأجل المؤتمر من نهاية شهر أغسطس/آب إلى منتصف شهر سبتمبر/أيلول، بناء على طلب من الحكومة الكازاخستانية لانشغالها بعدد من الأحداث في بداية الشهر ذاته".

    انظر أيضا:

    إيغلاند: ما زال هناك 11 منطقة محاصرة في سوريا
    زاخاروفا: الجولة السادسة من محادثات أستانا بشأن سوريا في منتصف سبتمبر
    سوريا: الإدارات الأمريكية المتعاقبة تكرس لشريعة قانون الغاب
    2 تريليون دولار قيمة إنفاق أمريكا على حروبها في سوريا والعراق وأفغاستان
    "ترميناتور" تبرز مهاراتها القتالية في سوريا
    وزير الدفاع القطري: الدوحة لا تعتزم إرسال قوات إلى سوريا
    استخدام ناجح لمنظومة تجهيزات "جندي المستقبل" في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, التسوية في سوريا, اجتماع حول سوريا, الحكومة السورية, المعارضة السورية, الأمم المتحدة, رمزي رمزي, دي ميستورا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook