04:41 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلن القيادي في المعارضة السورية المسلحة، فاتح حسون، اليوم الاثنين 4 سبتمبر/ أيلول، عن الاستعداد لوقف المعارك والقتال في حال إقامة منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب، مشددا على ضرورة إنشاء هذه المنطقة بسبب "وجود أكثر من 1.5 مليون مدني" هناك.

    موسكو- سبوتنيك. وقال حسون في حوار مع وكالة "سبوتنيك" اليوم الإثنين ردا على سؤال حول جاهزية الفصائل السورية المسلحة لوقف إطلاق النار في حال التوصل إلى اتفاق نهائي على إقامة منطقة خفض التصعيد في إدلب خلال اجتماع أستانا القادم:

    نعم، بالتأكيد لأننا ملتزمون بمناطق خفض التصعيد وما ينتج عنها، لأنه في الحقيقة هو عقد ما بين الطرفين، ونحن لو لم نكن راغبين في هذا الاتفاق، لما مضينا به في مناطق أخرى.

    وأضاف:

    نرى أن منطقة خفض التصعيد الرابعة هي ضرورة، ضرورة حتمية بسبب وجود أكثر من 1.5 مليون مدني في المنطقة، وبالتالي مناطق خفض التصعيد هي لمدنيين، لحماية المدنيين، وليس لحماية العسكريين.

    وأشار حسون إلى أن الآن هناك تواصل مع القوى الموجودة وتواصل مع المجالس المحلية، ومع القوى المدنية الموجودة في المنطقة، وذلك لإقناع "هيئة تحرير الشام" للخروج من المنطقة والبقاء فقط في نقاط الاشتباك كي يتم تطبيق هذه المنطقة.

    وكانت وزارة الخارجية الكازخستانية، قد أعلنت عن عقد الجولة السادسة من المحادثات حول سوريا في أستانا يومي 14 و15 أيلول/سبتمبر الجاري.

    انظر أيضا:

    خبيران يكشفان سر السباق إلى إدلب والرقة ودير الزور ومن سيكون الفائز
    موسكو وأنقرة تدعوان لتنشيط جهود إقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب
    موسكو تدعو لتنشيط الجهود لإقامة منطقة خفض تصعيد رابعة في إدلب
    مقتل سبعة من "الخوذ البيضاء" بنيران مجهولين في محافظة إدلب
    صحيفة: هل تهاجم تركيا "هيئة تحرير الشام" في إدلب !
    بعد معركة عرسال القلمون...هل جاء الدور علي إدلب؟
    الكلمات الدلالية:
    وقف إطلاق النار, خفض التصعيد, اتفاق, المعارضة المسلحة, فاتح حسون, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook