Widgets Magazine
09:14 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    كيف يحسم الجيش السوري معاركه في ريف حماة

    الوسائط النارية ترهق "داعش" في ريف حماة وتدفعه للهرب (فيديو)

    © Sputnik . Morad Saaed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    ساهمت الغزارة النارية التي بدأت عبرها القوات البرية السورية تقدمها نحو بلدة "عقيربات" في إنهاك المسلحين التابعين لتنظيم "داعش"، ودفعهم إلى التخلي عن مواقعهم التي تحصنوا بها منذ سنوات.

    عمدت القيادة العسكرية السورية إلى الزج بكافة صنوف الأسلحة وخاصة في معركة الصحراء والمناطق المكشوفة، لأن تلك المناطق تتطلب حجم نيران إضافي نتيجة تباعد المنازل التي يتحصن بها المسلحون وتبعثرها.

    وقال مصدر عسكري برتبة عقيد لمراسل "سبوتنيك":

    الجيش السوري وضع قواعده النارية في مناطق قريبة من بلدة "عقيربات" وبالتحديد في المحورين الرئيسيين للهجوم وهما ريف السلمية الشرقي، وريف حمص الشرقي، مما ساعد في إحكام الطوق الناري على المنطقة وتدمير أهداف حيوية للتنظيم وتحصينات كان يستخدمها لإضعاف مفعول الدخول البري.

    وأضاف المصدر، أن تنوع صنوف الأسلحة ومشاركة الطيران الحربي والمروحي سرع من دخول البلدة ومنع مسلحي "داعش" من تحريك المفخخات والبالغ عددها 90 والتي قد وجدت مركونة ومعدة للتفجير عند مداخل البلدة، كما يسجل للعربات الثقيلة من دبابات وحاملات جند دورها في مواكبة دخول الجنود إلى المنطقة السكنية والتعامل مع الدشم والمتاريس التي حاول القناصون التمركز بها.

    وكانت قوات الجيش السوري قد أطبقت الخناق على بلدة "عقيربات" قبل أيام بغية قطع أوصال تنظيم "داعش" وعزله جغرافياً.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يستعيد عددا من البلدات بمنطقة السلمية في ريف حماة
    الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته في ريف السلمية بريف حماة الشرقي
    الجيش السوري يستعيد 3 قرى في ريف حماة من قبضة "داعش"
    الدفاع الروسية: الجيش السوري يطبق الحصار على مجموعة كبيرة من عناصر "داعش" في ريف حماة (فيديو)
    مركز حميميم يدعو المسلحين إلى فتح طريق حمص – حماة الاستراتيجي
    الجيش السوري يسقط خمس طائرات مسيرة مفخخة بريف حماة
    الطيران الحربي السوري يقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي "داعش" في ريف حماة
    الكلمات الدلالية:
    الوسائط النارية, أسلحة, تحرير, تنظيم داعش, الجيش السوري, عميد, حماة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik