Widgets Magazine
07:50 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الوضع في حماة، سوريا

    "داعش" يستخدم عددا كبيرا من الانتحاريين خلال عملية السيطرة على عقيربات

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس هيئة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، أنه خلال عملية تحرير عقيربات في ريف محافظة حماة الشرقي استخدم تنظيم "داعش" الإرهابي عددًا غير مسبوق من الانتحاريين، 25 مسلحًا و5 سيارات يوميًا.

    وقال رودسكوي: "خلال السيطرة على هذه القلعة، استخدم الدواعش عددًا غير مسبوق من الانتحاريين. كل يوم يفجر من 15-25 مسلحًا نفسه باستخدام "أحزمة ناسفة" وأربعة أو خمسة مدرعات مفخخة ".

    وأضاف الفريق أول أن "عقيربات اليوم عمليًا تعد مدينتين: واحدة فوق الأرض، والأخرى تحت الأرض، الدواعش في هذه المنطقة المحصنة، يستعدون لحصار طويل، جمعوا مخزونا كبيرا من الأسلحة والذخائر والغذاء والدواء. بفضل إنشاء ثلاث حلقات تطويق، تم شرذمة مجموعة الإرهابيين في المنطقة، وحاليا يجري تدميرها في أجزاء ".

    وأكد رودسكوي أن العملية في سوريا ضد "جبهة النصرة" وتنظيم "داعش" ستستمر حتى القضاء عليهما.

    وقال: "عملية القضاء على مسلحي "داعش" و"جبهة النصرة" على أراضي سوريا ستبقى قائمة حتى القضاء الكلي عليهما".

    وأعلن، أمس، الجيش السوري وبدعم عسكري جوي روسي، فك الحصار عن مدينة دير الزور المحاصرة من قبل "داعش"، بالتقاء قوات الجيش المتقدمة من ريف دير الزور الجنوبي الغربي مع القوات المتواجدة بالفوج 137 غرب المدينة.

    وأدى النزاع العسكري في سوريا وفقًا لآخر إحصائيات صادرة عن الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من 300 ألف ضحية، وتشريد وتهجير ملايين السوريين داخليًا وإلى الدول المجاورة وأوروبا.

    انظر أيضا:

    بالصور والفيديو... الجيش السوري يلاحق "داعش" في دير الزور
    شراء الخلاص من "داعش" يتطلب الدولار الأمريكي
    الجيش السوري يحرر موقعا من "داعش" كان يتحكم به مقاتلون روس
    بالفيديو...وزارة الدفاع الروسية تدك مواقع "داعش" في دير الزور
    الوسائط النارية ترهق "داعش" في ريف حماة وتدفعه للهرب (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    ذخائر, تنظيم, انتحاري, أخبار روسيا, أخبار العالم, إرهاب, جبهة النصرة, داعش, عقيربات, حماة, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik