18:53 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، التزام بلاده بسياسة النأي بالنفس عن الأزمات الإقليمية، مشددا على أن لبنان ليس جزءا من أي محور قائم في المنطقة.

    بيروت — سبوتنيك. وقال الحريري، في كلمة خلال اجتماع للحكومة اللبنانية، اليوم الخميس، إن "لبنان ليس جزءا من أي محور، بل هو جزء فاعل من التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب، ويقوم بدوره ويتحمل مسؤولياته في حماية شعبه وحدوده وسيادته من خلال قواه الأمنية الذاتية".

    وأضاف الحريري: "نحن منذ البداية انتهجنا سياسة النأي بالنفس وتحيّيد لبنان عن الصراعات الدائرة في المنطقة، وفي هذه اللحظة من مصلحة لبنان الابتعاد عن توتير الأجواء مع كل الأصدقاء، خصوصا الأشقاء، والبحث عن حماية مصلحة لبنان واللبنانيين".

    ويزور الحريري موسكو، الإثنين المقبل، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الحكومة دميتري مدفيديف، وعدد من كبار المسؤولين الروس.

    وتأتي زيارة الحريري لموسكو، بعد زيارة قام بها الأسبوع الماضي إلى باريس.

    وفي هذا السياق قال الحريري: "إننا نجحنا خلال زيارة باريس في إطلاق ثلاثة مؤتمرات لمصلحة لبنان، الأول لدعم الاقتصاد اللبناني، والثاني دعما للجيش والقوى الأمنية، والثالث لتنظيم عودة النازحين على مستوى المجتمع الدولي ودول النزوح عامة".

    وأضاف رئيس الحكومة اللبنانية أن "هذه إنجازات لمصلحة كل لبنان وكل اللبنانيين، ولا يمكن أن تكتمل من دون دعم الأشقاء العرب".

    وفيما يتعلق بقضية العسكريين الذين أعدمهم تنظيم "داعش" الإرهابي، قال الحريري: "بالأمس تأكدنا من نتيجة فحص دي إن آيه جثامين الشهداء العسكريين، الذين كانوا أسرى لدى "داعش"، هذا يوم حزن وطني عليهم، وعلى جميع شهداء الجيش، والقوى الأمنية الأبطال، الذين قضوا في مواجهة الإرهاب".

    وشدد الحريري على "ضرورة أن تكون هذه مناسبة وحدة وطنية، وألا تتحول لانقسام سياسي"، داعيا "الجميع للابتعاد عن المزايدات السياسية الصغيرة، لأن المسؤول عن هذه الجريمة هو تنظيم "داعش" الإرهابي.

    انظر أيضا:

    قوات أجنبية تساعد لبنان ضد "داعش"
    طيران التحالف الدولي يضرب في سوريا مسلحي "داعش" الخارجين من لبنان
    بعد انكشاف مصيرهم...تفاصيل تصدم لبنان ومسؤولوه في دائرة التهمة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, سعد الحريري, أخبار حزب الله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook