11:48 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أجتمع نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، مع رئيس الآلية المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أدموند موليه، وبحث معه التحقيق الأخير بشأن استخدام السلاح الكيميائي في سوريا.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان مساء الخميس: "أجتمع نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف في الـ 7 من أيلول/سبتمبر مع رئيس الآلية المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أدموند موليه وبحث معه التحقيق الأخير بشأن استخدام السلاح الكيميائي في سوريا".

    وأشار البيان إلى أن الجانب الروسي شدد على ضرورة إجراء "تحقيق مهني عالي وغير متحيز وغير مسيس، بشأن استخدام المواد السامة في سوريا".

    هذا وأعلن رئيس قسم شؤون منع الانتشار والرقابة على التسلح بوزارة الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف، الخميس، أن وفد الآلية المشتركة للتحقيق في أحداث استخدام السلاح الكيميائي في سوريا للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، عقد في موسكو مباحثات مع ممثلي وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين.

    يذكر، أن المعارضة السورية المسلحة والولايات المتحدة اتهمت دمشق في نيسان/أبريل الماضي، بشن هجوم كيميائي في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب السورية يوم 4 نيسان/أبريل الماضي. ووجهت الولايات المتحدة يوم 7 نيسان/أبريل ضربة صاروخية إلى مطار الشعيرات العسكري السوري دون أن تنتظر إلى إجراء التحقيق في ما حدث.

    أما دمشق فرفضت كافة الاتهامات الموجهة إليها ونفت توجيه أي ضربات هناك، ووصفت الحادث بأنه استفزاز. وأعلنت مرارا أنه تم إتلاف كامل ترسانتها الكيميائية منذ وقت طويل، وأنها لم ولن تعتزم استخدام السلاح الكيميائي حتى لو كان موجودا لديها.

    انظر أيضا:

    سوريا وإسرائيل مهتمتان بشراء "الوحش المدمر" من روسيا
    إسرائيل تعلن استعدادها للدفاع عن نفسها ومنع إنشاء "ممر شيعي" من إيران إلى سوريا
    دي ميستورا: "داعش" سيهزم في سوريا خلال شهرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أسلحة كيماوية, تحقيق, تقرير, الخارجية الروسية, الأمم المتحدة, أدموند موليه, ريابكوف, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook