01:32 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إن المباحثات الأردنية الروسية انطلقت من صلابة العلاقات بين البلدين، والتي تعمقت بالاتصالات بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

    وأضاف الصفدي، خلال مؤتمر صحفي عقب مباحثات عقدها مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في عمان، اليوم الاثنين 11 سبتمبر/أيلول، أن الجانبين اتفقا على ضرورة إيجاد حل سلمي للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، ووقف إسرائيل لإجراءاتها الأحادية التي تقوض العلاقة بين البلدين، وأكدا على الحاجة لإيجاد حل سياسي يعيد الطرفين للمباحثات.

    وحول الأزمة السورية، ثمن الصفدي أهمية المباحثات الأردنية الروسية، لكونها أنتجت اتفاقا لوقف إطلاق النار خاصة في جنوب سوريا، وأن خفض التصعيد سيكون قريباً في ضوء المباحثات الثلاثية الأردنية الروسية الأمريكية.

    وقال الصفدي إنه "فيما يتعلق بمسألة الحدود والمعابر فإننا نتعامل مع الملف السوري بما يحقق مصلحتنا الوطنية، وحماية أمننا واستقرارنا، وبما يسهم في إعادة الأمن والاستقرار لسوريا".

    وأضاف الصفدي: "نحن مستمرون في العمل في إطار المحادثات الثلاثية، وأستانا، وجنيف من أجل حل الأزمة في سوريا"، مشددا على أن الأردن "يريد لسوريا أن تكون دولة آمنة، ومستقرة، ذات سيادة".


    انظر أيضا:

    لافروف: كل من يوجد في سوريا بدون موافقة دمشق يخرق القانون
    لافروف: نشيد بدور السعودية في توحيد المعارضة السورية
    هل يعتزم الأردن إرسال قواته إلى سوريا
    الأردن يؤكد دعمه لوقف إطلاق النار جنوبي سوريا
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الأردنية الروسية, مناطق تخفيف التصعيد, أخبار العالم, أخبار سوريا, الأزمة السورية, القضية الفلسطينية, الخارجية الأردنية, الحكومة السورية, وزارة الخارجية الروسية, أيمن الصفدي, سيرغي لافروف, الأردن, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook