10:27 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    5318
    تابعنا عبر

    كشف الأمين العام لـ"حزب الله"، حسن نصر الله، للمرة الأولى، تفاصيل جديدة تخص الأزمة السورية.

    ووفقاً لجريدة "الأخبار" اللبنانية، قال نصر الله، في لقاء جرى عشية حلول شهر محرم، إنه في بداية الأزمة السورية زار طهران، والتقى المرشد الأعلى علي خامنئي، ليقنعه بدعم الجيش السوري، مؤكداً أنه أوضح لخامنئي رؤية حزب الله "للمشروع المعادي".

    وقال: "إننا إن لم نقاتل في دمشق فسنقاتل في الهرمل وبعلبك والضاحية والغازية والبقاع الغربي والجنوب… فأكمل القائد موافقاً: ليس في هذه المناطق فقط بل أيضاً في كرمان وخوزستان وطهران… وقال إن هذه جبهة فيها محاور عدة: محور إيران ومحور لبنان ومحور سوريا، وقائد هذا المحور بشار الأسد يجب أن نعمل لينتصر وسينتصر".

    كما كشف نصر الله أيضاً عن اقتراح قدمته الرياض لدمشق آنذاك، وقال إنه "بعد المعركة بسنة ونصف أو سنتين أرسلت السعودية إلى الرئيس السوري بشار الأسد رسالة، أن أعلِن في مؤتمر صحافي غداً صباحا قطع العلاقة مع حزب الله وإيران وتنتهي الأزمة".

    وقال الأمين العام لحزب الله:"انتصرنا في الحرب في سوريا"، و"مسار المشروع الآخر فشل، ومسار مشروعنا الذي تحمّلنا فيه الكثير من الأذى مسار نصر ونتائج عظيمة ستغيّر المعادلات لمصلحة الأمة".

    انظر أيضا:

    نصر الله: ما يتردد عن سعي حزب الله لإحداث تغييرات ديموغرافية في سوريا أكاذيب وافتراءات
    زهران: بعد خطاب نصر الله الحرب في سوريا شارفت على نهاية قهر الإرهاب
    نصر الله يقول إن المعركة مع "التكفيرين" في سوريا مفتوحة في الزمان والمكان والمراحل
    نصر الله: لا يوجد أي مؤشر أن القيادة الروسية ستتنازل عن موقفها في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    بشار الأسد, حسن نصرالله, أخبار الحرب في سوريا, لقاء, رسالة, تفاصيل, أخبار إيران, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, الأزمة السورية, حزب الله اللبناني, الحكومة الإيرانية, الحكومة السورية, المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي, إيران, لبنان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook