20:29 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن مصدر مطلع في أحد الوفود المشاركة في محادثات "أستانا 6" حول سوريا، بأن القوات التركية قد تشارك في عملية مراقبة منطقة خفض التصعيد في إدلب، التي يجري بحثها في أستانا، في الأجزاء التي تسيطر عليها المعارضة السورية، والقوات الروسية والإيرانية تراقب في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

    أستانا-سبوتنيك. وقال المصدر في تصريح لوكالة "سبوتنيك" حول أي قوات ستراقب منطقة خفض التصعيد المحتملة في إدلب: "من جهة المعارضة سيقف الأتراك، ومن جهة الحكومة السورية سيقف الروس والإيرانيون".

    كما أكد مصدر مطلع آخر، قريب من المباحثات، هذه المعلومات، قائلا: "القوات التركية، قد يتم ضمها إلى عملية المراقبة في إدلب".

    من ناحية أخرى، أفاد مصدر مطلع ثالث بأن "مسألة ضم تركيا إلى عملية المراقبة تعتبر أحد أصعب المواضيع في المباحثات".

    هذا، وانطلقت بالعاصمة الكازاخستانية، أستانا، اليوم الخميس، الجولة السادسة من المفاوضات حول التسوية السورية بين الحكومة ووفد فصائل المعارضة المسلحة السورية.

    وتعتبر مسألة إقامة منطقة رابعة لخفض التصعيد في إدلب من أهم وأصعب ما يناقش خلال الجولة الحالية من مباحثات أستانا.

    انظر أيضا:

    حديث عن نجاح مرتقب للجولة السادسة من مباحثات أستانا
    وصول جميع الوفود المشاركة في أستانا-6
    الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة قلقة إزاء مشاركة إيران في عملية أستانا
    الكلمات الدلالية:
    خفض التصعيد, أخبار تركيا, سوريا, كازاخستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook