Widgets Magazine
17:17 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مدينة تدمر بعد تحريرها

    صحيفة: الأردن يحتفظ بقطع أثرية مهربة من سوريا

    © Sputnik . Mikhail Alaeddin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مدير عام دائرة الآثار العامة في الأردن د.منذر الجمحاوي، اليوم الخميس، أن دائرة الآثار العامة تحتفظ لديها بعدد لا بأس به من القطع الأثرية التي ضبطتها خلال السنوات الماضية أثناء محاولة تهريبها من سوريا إلى الأردن.

    ونسبت صحيفة "الغد" الأردنية التي نقلت الخبر، للجمحاوي، قوله إن "الدائرة لديها عدد لا بأس به من القطع الأثرية التي ضبطتها خلال السنوات الماضية أثناء محاولة تهريبها من سورية إلى الأردن".

    وأضاف الجمحاوي "أن دائرة الآثار عملت على إنشاء مستودع خاص للآثار السورية المضبوطة على الأراضي الأردنية"، مشيرا إلى أنه "تم حفظ الآثار بطرق علمية للحفاظ عليها من العوامل الطبيعية أو غير الطبيعية".

    من دون أن يفصح للصحيفة عن عدد قطع الآثار السورية المضبوطة والمتواجدة في مستودعات دائرة الآثار.

    وأكد الجمحاوي أن الحكومة الأردنية سوف تعيد جميع هذه القطع الأثرية إلى سوريا بعد أن يستتب الأمن هنالك وتستقر الأوضاع.

    وأوضح جمحاوي أن الأردن لديه مخازن مخصصة للمضبوطات الأثرية إذ تم إعادة ما يقارب 2500 قطعة أثرية للعراق وإعادة قطع أثرية لكل من جمهورية مصر العربية وفلسطين.

    وكانت سوريا طالبت سابقا الأردن بضرورة ضبط الحدود ومنع تهريب الآثار عن طريقه، حسب الصحيفة.

    وتطرق الجمحاوي إلى أن "الحكومة ستطرح فكرة لإقامة مركز دراسات وحفظ للمقتنيات الأثرية خلال الشهر المقبل".

    وبين جمحاوي أن المركز ستكون مساحته 5400 متر مربع في منطقة نويجيس في العاصمة عمان، وذلك لحفظ جميع القطع الأثرية الموجودة في مستودعات وبطرق علمية وحسب الأصول.

    وقال إن أولوية المركز هي المحافظة على المقتنيات الأثرية لدائرة الآثار العامة والموجودة في المستودعات المنتشرة في المملكة، إضافة إلى أن المركز سيحتوي على مستودعات صغيرة لحفظ جميع ما يتم ضبطه من قطع أثرية لدول مجاورة والحفاظ عليها لحين استرجاعها إلى أصحابها.

     

    انظر أيضا:

    شاهد ما فعله الإرهابيون في آثار سوريا والعراق وليبيا ومالي
    آثار الحرب تظهر على أطفال سوريا
    الكلمات الدلالية:
    تهريب الآثار, سوريا, داعش, آثار, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik