04:08 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في روما، إيطاليا 1 يوليو/ تموز 2017

    وزير الخارجية القطري: منتدى أمريكا والعالم الإسلامي يكتسب أهمية بسبب زيادة النزاعات

    © AP Photo/ Gregorio Borgia
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 18720

    أكد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الأحد، أن عقد "منتدى أميركا والعالم الإسلامي"، في هذا الوقت، يكتسب أهمية خاصة، بسبب زيادة حدة النزاعات والانقسامات السياسية والأيدولوجية، التي أدت إلى عدم الاستقرار في العديد من مناطق العالم.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال وزير الخارجية القطري، في افتتاح الدورة الـ 13 للمنتدى، تحت عنوان — الأزمة والتعاون في نيويورك — إن "بعض القضايا العادلة للشعوب مازالت دون حلول، على الرغم من صدور عدة قرارات أممية بشأنها ".

    وشدد آل ثاني، بحسب ما نقلت الصفحة الرسمية للخارجية القطرية، على أن الأمر الذي يتطلب توجيه الجهود الدولية نحو تطبيق القرارات وإنفاذ الشرعية الدولية، ووقف ازدواجية المعايير في هذا الشأن، ونشر ثقافة التفاهم والتعايش، رغم الاختلاف بعد تحقيق العدالة ولو نسبيا.

    وأضاف، "لا يمكن أن نسمي واقع الاحتلال أو الطغيان تعايشا مع الآخر"، داعياً دول العالم الإسلامي والولايات المتحدة إلى ضرورة العمل على تعميق العلاقات القائمة على الحوار الدائم والصريح، وعلى أسس الاحترام والتفاهم المتبادل، "التي يجب تكريسها كمبادئ للتعامل بين الدول".

    وأشار آل ثاني إلى أن دولة قطر تبذل جهوداً متواصلة لترسيخ الحوار بين الحضارات والتعايش بين الأديان والثقافات المختلفة، وأنشئت من أجل ذلك مؤسسات وطنية مثل "مركز الدوحة لحوار الأديان"، فضلاً عن منتدى الدوحة السنوي، واستضافة العديد من المؤتمرات واللقاءات التي تعزز هذا التوجه.

    وأوضح وزير الخارجية القطري، أن المنتدى أنشئ في عام 2002 تحت اسم — مؤتمر الدوحة حول العلاقات الأمريكية مع العالمين العربي والإسلامي — وذلك ضمن الجهود العالمية لمعالجة تبعات أحداث الـ 11 من أيلول\سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية.

    وأكد الوزير القطري على أن المجتمع الدولي بحاجة إلى الكثير من قنوات التواصل ومنصات الحوار، لمد الجسور وترسيخ التعاون بين الشعوب والدول، والتسامح بين أصحاب العقائد وأتباع الديانات والمذاهب المختلفة، والعمل على معالجة التشويه الذي يحدثه المغرضون والجهلة والمتطرفون.

    وأعرب عن تطلعه، وفي ظل الإدارة الجديدة في الولايات المتحدة، إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط، مثمنا جهودها في هذا الشأن، لبذل المزيد من الجهود لإعادة استئناف المفاوضات الجادة لتسوية القضية الفلسطينية، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

    انظر أيضا:

    أمير قطر: نريد حلا لأزمتنا مع "دول الحصار" يرضي جميع الأطراف
    أمير قطر يبحث أزمة الخليج مع المستشارة الألمانية في برلين اليوم
    السودان: علاقتنا مع قطر متطورة ونتطلع لسبل تعزيزها
    ماكرون وأمير قطر يبحثان غدا محاربة مصادر تمويل الإرهاب والأزمة الخليجية
    أول جولة خارجية كبرى بعد اندلاع أزمة الخليج...أمير قطر في تركيا
    الأزمة الخليجية تكلف قطر 40 مليار دولار في شهرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار قطر, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik