13:48 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    الجيش السوري يفك الحصار عن دير الزور

    برلماني: انتصارات الجيش السوري تستفز إسرائيل لدعمها الإرهابيين

    © Sputnik. Press Service of the President of Syria
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11110

    بينما يتقدم الجيش العربي السوري على عدة محاور في الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، وخصوصاً في الجهة الشرقية لنهر الفرات وبلدات متفرقة في الجانبين الشمالي والشرقي، توقع مراقبون أن تحاول إسرائيل مرة أخرى عرقلة هذا التقدم، من خلال عمل عسكري ضد الجيش.

    اعتبر عضو مجلس الشعب السوري النائب جمال الزعبي، أن الأمر ليس جديداً، كما أنه حال حدوثه لن يشكل أي مفاجأة بالنسبة للسوريين، حيث أن إسرائيل أقدمت أكثر من مرة على انتهاك السيادة السورية وخرق وقف إطلاق النار الأمم بالقرار رقم 242، وبالتالي لن تتوانى عن تكرار الأمر مقدمة الدعم للإرهابيين.

    وأضاف النائب السوري، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر/ أيلول 2017، أن السوريين اعتادوا أنه كلما ضيق الجيش العربي السوري الخناق على العصابات الإرهابية — التي يعرف الجميع من يدعمها ويمولها- كلما أقدمت إسرائيل على عمل عسكري ضد قوات الجيش، لتخفيف الضغط عن الإرهابيين.

    ولفت إلى أن انتصارات الجيش العربي السوري والمقاومة والقوات الرديفة في دير الزور والمناطق المجاورة والمحيطة، استفزت الإسرائيليين، وشكلت ضربة قوية للعصابات الإرهابية "المدعومة منها"، وبالتالي "ترى إسرائيل أن عليها أن تتحرك وتدعم الإرهابيين، لكي يواصلوا إرهاقهم للجيش السوري، الذي يعد جيش الرفض الأخير في مواجهتها".

    من جانبه، قال السياسي السوري فجر زيدان، إن القيادة السياسية في سوريا تتعامل بنوع من ضبط النفس مع الانتهاكات الإسرائيلية، وهو تصرف حكيم في هذه المرحلة، حيث تتعامل دبلوماسياً مع الأمر وتحقق مكاسب سياسية منه، لكنها في الوقت نفسه تصر على مواصلة طريقها، وعدم الالتفات لمعارك جانبية تشغلها عن الهدف الأكبر.

    وتابع: "الهدف الأكبر بالنسبة للجيش العربي السوري وللقيادة والدولة كلها الآن، هو القضاء على التنظيمات الإرهابية، وفي مقدمتها تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين، وبعدها تبدأ مرحلة إعادة هيكلة وبناء الدولة ومؤسساتها، ودعم الخدمات والبنى التحتية للمدن المحررة من سيطرة الإرهابيين، لتعود سوريا كما كانت، وليعود أبناؤها إلى دولتهم معززين مكرمين".

    وشدد السياسي السوري، والأمين العام لاتحاد القوى السورية: "السوريون اعتادوا على أن إسرائيل تقدم كافة أشكال الدعم للدواعش، لكي يتمكنوا من مواصلة القتال والعمليات الإرهابية ضد الجيش العربي السوري، بداية من العمليات العسكرية ضد قوات الجيش، ومروراً بالدعم اللوجيستي، وصولاً إلى علاج المقاتلين الدواعش في المستشفيات الإسرائيلية في تل أبيب".

    انظر أيضا:

    محلل يوضح لماذا تواصل إسرائيل عدوانها على سوريا
    إسرائيل: لا مكان لإيران في سوريا
    صحيفة: إسرائيل تستعد لشن حرب جديدة قبل نهايتها في سوريا
    نائب سوري: قادة إسرائيل يضربون سوريا للتغطية على "فسادهم"
    إسرائيل تعلن استعدادها للدفاع عن نفسها ومنع إنشاء "ممر شيعي" من إيران إلى سوريا
    نتنياهو: إسرائيل تعارض بشدة أي تواجد عسكري لإيران في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار سوريا, العالم العربي, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik