23:30 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111413
    تابعنا عبر

    أثار أحد أساتذة الأزهر في مصر جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية بسبب تصريحات له قال فيها إن قصة "فرعون موسى" المذكورة في القرآن وقعت أحداثها في منطقة خرسان ولم تكن في مصر كما هو متعارف عليه.

    قال الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنه عندما اطلع على بعض المراجع وجد أن فرعون مصر الذى تحاجج مع موسى عليه السلام ليس مصرياً بل هو من خرسان وهي منطقة تقع بين إيران وأفغانستان واسمه وليد بن ريان.

    وأضاف الهلالي، خلال حواره مع الإعلامى عمرو أديب، عبر فضائية "ON E"، "أول ما قرأت عن فرعون في كتاب لفيروز آبادي اسمه "بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز"، وابن منظور في كتابه الشهير "لسان العرب"، والفيومي في كتابه "المصباح المنير"، وجدت في هذه المراجع الثلاثة يقولون إن فرعون ليس مصرياً بل من خرسان واسمه مصعب بن الوليد أو وليد بن ريان".

    انظر أيضا:

    العثور على عدد من المقابر الفرعونية في مصر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, الأزهر, فرعون موسى, سعد الدين الهلالي, إيران, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook