12:05 17 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    قوات سوريا الديمقراطية

    برلماني: "سيناريو" كردستان لا يمكن تطبيقه في سوريا

    © AFP 2017/ DELIL SOULEIMAN
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ما بعد استفتاء إقليم كردستان (72)
    0 10

    قال عمار الأسد، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان السوري، اليوم الجمعة، إن وضع الأكراد في سوريا يختلف كليا عن الوضع في العراق.

    وأشار عمار الأسد في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، إلى أنه لا فرق بين السوريين من حيث العرق أو الجنس، فالدستور ساوي بين الجميع، والمواطنة هى أساس التعايش.

    وتابع الأسد، أن سوريا تتسع للجميع، والتركيبة الديموغرافية للمناطق التي يسكنها الأكراد في القامشلي وعين العرب وعفرين، تقول إن الأكراد لا يشكلون أكثر من 20% من سكان تلك المناطق.

    وأشار إلى أن عمليات التضخيم التي تتم لها دوافع سياسية، ومن يتحدثون عن حكم ذاتي هم قلة لا يمثلون الرأي الكردي وينفذون مخططا أمريكيا.

    ومضى بقوله

    "هناك ما يقارب مليوني كردي في سوريا على شريط حدودي تفصلهم مناطق شاسعة من الغرب يسكنها العرب وبعض التركمان، وهو ما يعني استحالة الانفصال من الناحية الجغرافية والسياسية والاقتصادية".

    وأضاف عمار الأسد، أن الرئيس الأسد قال في أحد الاجتماعات إنه لا "فيتو" على أي من مطالب الأكراد، ولكن بعد الانتهاء من هذه الحرب، وجاهزون للنقاش في كل شيء.

    واستطرد قائلا "وحدات الحماية الكردية تقاتل داعش، بسلاح الجيش السوري، ولم نسمع بهذا الكلام إلا بعد أن دخلت أمريكا على الخط، وإذا كان الأكراد يريدون فيدرالية كما يردد البعض في المناطق الكردية، فلماذا يذهبون إلى دير الزور، فلا يوجد كردي واحد في دير الزور، إذن هناك مخطط أمريكي إسرائيلي لاستعمالهم في السيطرة على منابع النفط في دير الزور ثم يتخلون عنهم".

    وأشار إلى أنه لن يكون لهم موطيء قدم في دير الزور، بعد أن حرر الجيش السوري أكثر من 70 قرية في شرق الفرات.

    وأكد الأسد، على الصعوبة الجغرافية للمناطق الحدودية التي يسكن بها الأكراد، فهناك 300 كيلومتر حدود مع تركيا و220 كيلومتر مع العراق وهذه تحتاج إلى 350 ألف مسلح على الأقل لحمايتها، ولا يتوفر هذا العدد خصوصاً وأن 70% من الذين يقاتلون معهم من العرب.

    وقال البرلماني السوري:

    "نقول لمن يراهنون على الوجود الأمريكي أنه لن يتم السماح بأي وجود غير شرعي لأي قوات على الأرض السورية".

    وناشد الأسد، الأكراد بأنهم جزء من الأرض السورية وأن النصر القادم على الأبواب وأنتم جزء منه، مؤكدا على استحالة قيام دولة في كردستان العراق وأنهم أضافوا صراعا جديدا على صراعات المنطقة التي باتت لا تتحمل المزيد، وأن دول الجوار لن تسمح بذلك.    

    الموضوع:
    ما بعد استفتاء إقليم كردستان (72)

    انظر أيضا:

    كيف أسهم الدعم الروسي في التحول الدولي تجاه سوريا
    التحالف الدولي يقر بمقتل 50 مدنيا في سوريا والعراق جراء الضربات الجوية
    الخارجية الروسية: تشويه قواتنا الجوية في سوريا يخدم الإرهابيين
    الخارجية الروسية: أخطاء الطيران الأمريكي سببت كوارث إنسانية في سوريا
    بوتين : الظروف مناسبة لإنهاء الحرب في سوريا
    الكشف عن الأذرع الخفية التي توجه الأكراد في سوريا والعراق
    الخارجية السورية تطالب الأمم المتحدة بالعمل لوقف "جرائم" التحالف الدولي في سوريا
    مجلة أمريكية: كيف فاز بوتين على الولايات المتحدة في سوريا بـ"كش مات"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كردستان, أخبار سوريا, حكم فيدرالي, حكم ذاتي, دولة كردية, أكراد, البرلمان السوري, قوات سوريا الديمقراطية, الحكومة السورية, وحدات حماية الشعب الكردية, عمار الأسد, بشار الأسد, كردستان, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik