11:24 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ما بعد استفتاء إقليم كردستان (72)
    0 10
    تابعنا عبر

    صرحت وزارة الدفاع العراقية، في بيان لها، اليوم المجعة، أن العراق يتعاون مع إيران وتركيا، لاتخاذ إجراءات ضد كردستان.

    وأشارت وزارة الدفاع في بيان نقلته وكالة "رويترز" إلى أنها ستتحرك للسيطرة على المنافذ الحدودية لإقليم كردستان، بالتنسيق مع إيران وتركيا.

    وذكرت "رويترز" أن البيان يشير إلى أن القوات العراقية تخطط للتحرك صوب المنافذ الحدودية، التي تسيطر عليها حكومة إقليم كردستان، من الجانبين الإيراني والتركي، ردا على استفتاء الأكراد على الانفصال عن الحكومة المركزية في بغداد.

    وكان مستشار رئيس إقليم كردستان، كفاح محمود، قد قال في تصريحات سابقة لـ"سبوتنيك"، إن المعبرين الحدوديين مع تركيا وإيران يقعان داخل الإقليم، مشيرا إلى أنه لا يمكن لحكومة كردستان أن تقبل بأي تغيير أو أي سيطرة أو أي محاولة للتدخل في أمر المعبرين، لأن هذا منافي للدستور وللقانون الفدرالي العراقي، ووصف تلك التقارير بأنها "مضحكة"، و"مضللة".

    ولكن وزارة الدفاع العراقية، يبدو أنها تصر على تطبيق قرار استلام المعابر الحدودية، حيث قالت في بيانها: "تنفيذ قرارات الحكومة المركزية في ممارسة السلطات الاتحادية صلاحياتها الدستورية لإدارة جميع المنافذ الحدودية والمطارات يجري حسب ما هو مخطط له بالتنسيق مع الجهات المعنية ودول الجوار ولا يوجد أي تأجيل في الإجراءات".

    الموضوع:
    ما بعد استفتاء إقليم كردستان (72)

    انظر أيضا:

    بغداد تغلق منافذ إقليم كردستان وتوقف رحلاته الجوية
    لوفتهانزا والخطوط النمساوية تلغيان رحلات كردستان العراق
    برلماني: "سيناريو" كردستان لا يمكن تطبيقه في سوريا
    بغداد تضع شرطا لرفع الحظر الجوي الدولي عن إقليم كردستان
    مصدر: قطر وتركيا سيستأنفان رحلاتهما الجوية إلى كردستان
    إيران تمنع الشركات الإيرانية مؤقتا من نقل المنتجات النفطية من وإلى إقليم كردستان
    إدارة إقليم كردستان العراق ترفض تسليم مواقع حدودية للحكومة المركزية في بغداد
    مصدر برلماني: إقليم كردستان يوافق على تسليم منافذه الحدودية للحكومة العراقية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كردستان, أخبار العراق, استقلال كردستان, المعابر الحدودية, حكومة إقليم كردستان, وزارة الدفاع العراقيىة, كفاح محمود, كردستان, إيران, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook