01:42 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    يبدو أن سلسلة القرارات الاجتماعية في السعودية لن تتوقف خلال الفترة المقبلة، واستكملتها وزارة التعليم السعودية بقرار جديد.

    أصدرت وزارة التعليم السعودية، اليوم الثلاثاء 3 أكتوبر/ تشرين الأول، قرارا يلغي القرار السابق بـ"حظر دخول الفتيات والطالبات إلى الجامعات بهواتفهن الذكية".

    وقال مبارك العصيمي، المتحدث باسم وزارة التعليم، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "في تعميم للجامعات، وجه معالي وزير التعليم بعدم منع الطالبات من الدخول بالجوال إلى الحرم الجامعي أو منعهن من استخدامه داخل الجامعة".

    وقالت الوزارة في بيان رسمي:

    "لقد بلغت الطالبات في الجامعات مستويات عالية من الإدراك والوعي، الذي يتيح لهن ممارسة حياتهن بشكل طبيعي، من منطلق المسؤولية، علاوة على أنه سيتم تطبيق الأنظمة واتخاذ الإجراءات لإيقاف أي سلوك فردي قد يسيء لأي شخص آخر".

    وتابعت قائلة "هناك فتيات وطالبات لا تسمح ظروفهن العائلية، بالاستغناء عن هواتفهن".

    وطالبت الوزارة كافة الجامعات بتمكين كافة الطالبات من استخدام المعطيات التكنولوجية، بما لا يتعارض مع القيم والضوابط الشرعية.

    واستقبل عدد واسع من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بمزيد من الفرحة، وسرعان ما تصدر هاشتاغ "السماح للجامعات بالجوال" قائمة الأكثر تداولا في السعودية.

    ووصف بعض المستخدمين بأن "شهر السعادة"، يبدو أنه سيمتد إلى شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

    يذكر أن "شهر السعادة"، وهو ما وصف به بعض المستخدمين شهر سبتمبر/ أيلول، الذي شهد مجموعة من القرارات الاجتماعية الواسعة، أبرزها قرار منح المرأة حق قيادة السيارة.

    انظر أيضا:

    هل قررت السعودية "التخلي" عن هادي
    بالصور...رد فعل شركات السيارات على قرار السماح للمرأة السعودية بالقيادة
    أمير قطر يتحدى السعودية ويستقبل وزير خارجية إيران
    الداخلية السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق عربي في تبوك
    إنغوشيا الروسية تتطلع لتعزيز الشراكة مع السعودية
    عقوبات على السعودية بسبب قطر
    تغييرات جوهرية في وسائل الإعلام السعودية
    رئيس الاستخبارات السعودية السابق: بن لادن لم يعمل أبدا لدى المملكة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المرأة السعودية, أخبار السعودية, حظر استخدام المرأة الهاتف المحمول في الجامعات, قرارات اجتماعية, حقوق المرأة في السعودية, المرأة في السعودية, وزارة التعليم السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook