11:38 21 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    فلاديمير بوتين والأمير محمد بن سلمان

    سياسي: زيارة العاهل السعودي إلى موسكو تتويج لجهود بن سلمان وعلاقته الجيدة مع بوتين

    © Sputnik. Sergey Guneev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    زيارة الملك سلمان إلى روسيا في شهر أكتوبر 2017 (71)
    0 01

    وصف المحلل السياسي، نضال السبع، زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو، ولقاءه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالزيارة غير العادية والتاريخية بامتياز.

    وأضاف السبع، في حديث لراديو "سبوتنيك"، أن الزيارة تأتي تتويجاً لجهود الأمير محمد بن سلمان الذي بنى علاقة جيدة وشخصية مع الرئيس فلاديمير بوتين، منذ زيارته الأولى إلى موسكو عام 2015 بصفته وزيرا للدفاع.

    وأوضح أنه منذ ذلك الوقت تشهد العلاقة الروسية السعودية تطوراً ملحوظاً وتعاوناً أمنياً وسياسياً في الملفات الشائكة وخاصة في سوريا، وقد تكلل هذا التعاون الأمني عند زيارة اللواء علي مملوك إلى الرياض ولقائه مع الأمير محمد بن سلمان برعاية روسية، ثم تطورت العلاقات سياسيا عندما أعلن الوزير عادل الجبير أمام وفد الهيئة العليا للمفاوضات قبل شهرين أن الرئيس بشار الأسد باق في السلطة وأنه على الهيئة العليا للمفاوضات بلورة مشروع سياسي يتماشى مع واقع الميدان والظروف الدولية، وعليه لا بد من توحيد المعارضة السورية الممثلة في المنصات الثلاثة موسكو والقاهرة والرياض واعتماد القرار 2254 طريقا للحل السياسي بدلا من جنيف 1، وقال "هنا تكاملت الرياض مع رؤية موسكو للحل سياسيا".

    وأشار السبع إلى أن دعوة الرئيس بوتين للملك سلمان ليست وليدة اليوم، بل أنها تعود لحوالي العامين وتحديدا بعد حديث هاتفي بين الزعيمين حول أوضاع اليمن وسوريا حيث وجه الرئيس بوتين الدعوة لخادم الحرمين الشريفين لزيارة موسكو.

    وأضاف أنه "من الواضح أن الزيارة تأخرت بسبب عدم نضوج ظروف الطرفين، لكن الأمر قد تغير الآن، فروسيا انفتحت الآن على تركيا مع إدراكها أن الثقل الديني في مكة، وهي تحاول أن توازن سياستها في الشرق، كما أنها تدرك أن السعودية تملك العديد من أوراق اللعبة السورية وهي قادرة على توجيهها لمصلحة الحل الروسي في سوريا وهذا ما يريده فلاديمير بوتين.

    وحول ما إذا كانت السعودية تخلت عن حلفها مع الولايات المتحدة لمصلحة حلف جديد مع روسيا، قال السبع "أبدا، السعودية حليف استراتيجي للولايات المتحدة ولن تتخلى عنها، ولكن هناك قناعة لدى صانع القرار السعودي بضرورة تعزيز علاقاتها الدولية مع روسيا والصين ودول أخرى، كما أن موسكو التي تحارب الإرهاب في سوريا، بحاجة إلى دعم السعودية خاصة أنها تتمتع بثقل ووزن إسلامي وسني في المنطقة والعالم".

    الموضوع:
    زيارة الملك سلمان إلى روسيا في شهر أكتوبر 2017 (71)

    انظر أيضا:

    عباس: القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية...ولا سلام دون الإفراج عن الأسرى
    خبير روسي: تعزيز العلاقات بين موسكو والرياض ليس موجها ضد أطراف ثالثة
    الكلمات الدلالية:
    الملك سلمان في موسكو, زيارة الملك سلمان إلى روسيا, بوتين, الملك سلمان, السعودية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik