20:40 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، إن المعركة ضد تنظيم "داعش الإرهابي في البادية كان لا بد منها وهي لا تتوقف إلا بازالة هذا التنظيم، مؤكداً أن "داعش" هو وجود سرطاني والحل الوحيد لازالته هو بالاستئصال.

    وخلال كلمته في أسبوع الشهيد القائد علي هادي العاشق والشهيد المجاهد محمد حسن ناصر الدين، اليوم الأحد، 8 أكتوبر/تشرين الأول، قال نصر الله إن "داعش" حاولت أن تستعيد زمام المبادرة وأن ترسل الانتحاريين إلى عمق المحاور التي استعدها حزب الله، مؤكداً أنه إذا بقي "داعش" في البادية ودير الزور والبوكمال فإن هذا التنظيم سيحاول الانطلاق من جديد.

    وأَضاف الأمين العام لحزب الله: "يجب حسم المعركة وجودياً مع "داعش" وأن السماح ببقاءه هو خطر على العراق وعلى سوريا وعلى لبنان"، مؤكداً أن الذي يؤخر حسم المعركة مع "داعش الإرهابي" هم الأمريكان.

    وقال نصر الله، أمريكا ما كانت تريد الانتهاء من داعش في جرود العين وراس بعلبك والقاع وضغطوا على الدولة والجيش وهددوا، مؤكداً أن  سلاح الجو الأمريكي يمنع في بعض المناطق الجيش السوري وحلفائه من التقدم في مناطق سيطرة "داعش".

    انظر أيضا:

    نصر الله يحذر السعودية ويتوقع حروبا أمريكية جديدة في المنطقة
    نصر الله يكشف عن رسالة من السعودية إلى الأسد
    نصر الله يكشف عن تفاصيل الاتفاق مع "داعش"
    نصر الله: "داعش" مشروع إبادة صنعته الإدارة الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    حسن نصرالله, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار العراق, أخبار سوريا, انتقادات, تصريحات, الأزمة السورية, داعش الإرهابي, حزب الله اللبناني, الحكومة الأمريكية, الحكومة العراقية, الحكومة السورية, سوريا, العراق, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook