05:34 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    ريكس تيلرسون

    تيلرسون: الولايات المتحدة ستبقى طرفا في الاتفاق النووي مع إيران

    © REUTERS/ KEVIN LAMARQUE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    "الصفقة النووية"... إيران والولايات المتحدة (59)
    0 77614

    أكد وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم الجمعة، أن واشنطن تعتزم أن تبقى طرفا في الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

    وقال تيلرسون للصحفيين إن "خطة الأعمال المشتركة الشاملة تخص النشاط النووي فقط، وهذا جزء واحد فقط مما يثير قلقنا في العلاقات مع إيران. ونحن لا نعتقد بأن الاتفاق النووي يجب أن يحدد كافة السياسات تجاه إيران. وهناك الكثير من الأمور التي تتسبب بالقلق بشأن أعمال إيران التي تزعزع الاستقرار".

    واتهم تيلرسون إيران بدعم التنظيمات الإرهابية، مشيرا إلى أن إيران "تقدم الدعم المباشر لحركة "حزب الله" اللبنانية، التي هدفها الوحيد هو تهديد إسرائيل"، و"دعم الحوثيين في اليمن ونشاطهم الذي يزعزع الاستقرار، وإرسال المسلحين الأجانب إلى كافة ربوع المنطقة".

    وتابع قائلا: "نحن قلقون إزاء كافة هذه النقاط التي لم تناقش تقريبا في وقت سابق. ونحن، من ناحية نريد دراسة الاتفاق النووي لكي نفهم كيف يمكننا استخدامه بشكل فعال، ومن ناحية أخرى نريد حل كافة المسائل المتبقية. وهذا موقف استراتيجي أوسع مما كان بشأن إيران في الماضي".

    ردا على سؤال حول إمكانية إعادة النظر في الاتفاق النووي مع إيران قال تيلرسون: "إن هذا غير وارد لأن إيران لن تقوم بذلك". ووفقا لوزير الخارجية، فإن الولايات المتحدة بدأت عملية لا تحل محل خطة العمل الشاملة المشتركة، ولكنها تحل القضايا التي تتجاوز نطاق هذا الاتفاق.

     

    الموضوع:
    "الصفقة النووية"... إيران والولايات المتحدة (59)

    انظر أيضا:

    ترامب يلقي كلمة حول استراتيجية أمريكا تجاه إيران غدا الجمعة
    مفاجأة..."إيفانكا" ليس الاسم الحقيقي لابنة ترامب
    وزير الدفاع الإيراني: إجراءات ترامب ستقودنا إلى حرب عالمية
    ترامب يهاجم وسائل الإعلام الأمريكية
    ترامب ينفي سعيه لزيادة الترسانة النووية الأمريكية 10 أضعاف
    وكالة: ترامب يرشح مساعدته في البيت الأبيض لمنصب خطير
    وزير الدفاع الأمريكي يعلق على احتمالية زيادة ترامب الترسانة النووية الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    ريكس تيلرسون, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik