01:19 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت السلطات التونسية عن شبكة مكونة من 20 شخصا بينهم عدد من المسؤولين والشخصيات البارزة بتهمة غسل الأموال.

    تونس — سبوتنيك. وأعلن الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية والقطب القضائي المالي في تونس، سفيان السليطي، إن "النيابة العمومية بدأت تحريات ضد 20 شخصا، من بينهم 13 محتفظ بهم والبقية في حالة سراح، بتهمة التورط في جرائم غسل الأموال واستغلال الوظيفة وتعاطي الرشوة.

    وأكد سفيان السليطي، أن قاضي التحقيق أصدر أمرا باعتقال تسعة من المتهمين وإيداعه السجن وإبقاء أربعة في حالة سراح من بين الـ 20 متهما.

    والأربعاء الماضي قررت النيابة العمومية في محكمة تونس وضع رجل الأعمال محمد الفقيه قيد الإقامة الجبرية، ومسؤول في وزارة التجارة ومدير مركزي ببنك خاص، إضافة إلى 12 شخصا من إطارات وموظفين ببعض الإدارات العمومية، متورطين في شبكة لغسل أموال.

    وأطلقت الحكومة التونسية حملة لمكافحة الفساد، طالت عددا من رجال الأعمال المتورطين في قضايا فساد، أبرزهم رجل الأعمال النافذ شفيق جراية، والأسبوع الماضي أدانت محكمة تونسية رجل الأعمال ورئيس حزب الاتحاد الحر ورئيس النادي الأفريقي سليم الرياحي بالسجن لمدة خمس سنوات في قضية فساد.

    انظر أيضا:

    جلسات الحوار الليبي تستأنف مساء اليوم في تونس
    تونس توقع على اتفاقيات تعاون اقتصادي مع فرنسا بقيمة 92 مليون يورو
    السياحة في تونس تتعافى بعد هجومي 2015
    تونس تنقذ نحو 140 مهاجرا على سواحلها
    الكلمات الدلالية:
    قاضي, غسل الأموال, السجن, شبكة, التحقيق, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook