16:19 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، مساء اليوم الأربعاء، 18 أكتوبر/تشرين الأول، تكبد تنظيم "داعش" الإرهابي خسائر مادية وبشرية فادحة، في معقله الأخير غربي البلاد، بمحاذاة سوريا.

    وأوضحت القيادة في بيان تلقت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نسخة منه، اليوم، استنادا لمعلومات جهاز مكافحة الإرهاب، نفذ الطيران العراقي بمقاتلات (أف 16) ضربة جوية استهدفت تنظيم "داعش" الإرهابي في قضاء القائم وكره الأخير، غربي الأنبار، غرب البلاد.

    وأضافت القيادة، أن الضربة أسفرت عن تدمير معامل لتصنيع العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات، لتنظيم "داعش" في القائم، الحدودي مع الجارة سوريا.

    وأفادت القيادة في بيانها، أن القصف أسفر عن مقتل العدد من عناصر "داعش" الإرهابي في القائم.

    وبثت قيادة العمليات المشتركة العراقية، تسجيلاً مصورا ملتقط عبر الأجواء، أطلعت عليه مراسلتنا، للقصف على تنظيم "داعش" في القائم الذي يعتبر أحد أخر وكرين للتنظيم في الأراضي العراقية.

    وأعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، في تصريح خاص إلى مراسلتنا، السبت الماضي، 14 أكتوبر/تشرين الأول، قرب انطلاق عمليات تحرير قضائي راوة والقائم، أخر معقلين لـ"داعش" في غرب البلاد.

    وأكد الكعود، أن الاستعدادات العسكرية للقوات الأمنية ضمن قطاع عمليات الجزيرة، في محافظة الأنبار، غربي البلاد، اكتملت استعدادا لتحرير راوة والقائم.

    وأضاف الكعود أنه تمت إعادة تنظيم وتهيئة كل القطعات الأمنية التي ستشارك في تحرير القضائين، وهناك قطعات ستشترك أيضا من جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية. 

    يذكر أن تنظيم "داعش" الإرهابي خسر أغلب مناطق سيطرته في العراق، وما تبقى له في الجهة الغربية، فقط القضائين المذكورين "راوة، والقائم" غرب الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد.

    الكلمات الدلالية:
    العراق, داعش, قصف داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook