Widgets Magazine
10:05 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    مدير منظمة اليونسكو أودري أزولاي

    خطوات "جادة" من البرلمان العربي لمنع تكرار "منافسة اليونسكو" الخاسرة

    © REUTERS / PHILIPPE WOJAZER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رحب الدبلوماسي المصري السابق السفير أحمد محمود بقرار البرلمان العربي إدراج مسألة التنسيق بين الدول العربية من أجل خوض المنافسات على المناصب الدولية، لمنع تكرار أزمة ترشح 3 دول عربية على مقعد رئاسة منظمة "اليونسكو"، الأمر الذي أدى إلى فشل الدول الثلاث.

    وقال محمود، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة 20 أكتوبر/ تشرين الأول، إن تناول البرلمان العربي للأمر، يجب أن يكون حازما، من خلال البحث عن رؤية ملزمة لجميع الدول العربية، لإجبارها على تنسيق مواقفها والترتيب فيما بينهما، لضمان المنافسة بشكل فعال لا يفرق الأوساط أو يهدرها.

    وأضاف: "السبب الذي دفع الدكتور مشعل بن فهم بن السلمي رئيس البرلمان العربي إلى إدراج هذا الموضوع على جدول أعمال اللجنة الاجتماعية والتربوية والثقافية في البرلمان العربي، هو عدم فوز أي مرشح عربي بمنصب المدير العام لليونسكو، بسبب تقدم 3 مرشحين من 3 دول هي مصر وقطر ولبنان، الأمر الذي نتج عنه تشتت أصوات المجموعة العربية".

    وتابع:

    "بعض المواقف العربية كانت في حاجة إلى المراجعة، وذلك كان واجبا قبل حرمان العرب من الحصول على هذا المنصب الدولي الرفيع والهام والمفيد، خاصة أن هذه ليست المرة الأولى التي يتنافس فيها العرب على منصب في مؤسسة دولية، من خلال تقديم مرشحين، يخسرون بسبب تشتت أصواتهم واختلاف مواقفهم".

    ولفت الدبلوماسي المصري السابق، إلى أن البرلمان العربي سوف يعمل خلال اجتماعه المقبل، أواخر الشهر الجاري، في مدينة الخرطوم بدولة السوان، على الخروج بمجموعة من التوصيات العملية، التي تضمن عدم تكرار هذه المنافسة غير المجدية في المستقبل، وبالتالي تحقيق استفادة عربية من الحصول على مقاعد قيادية في مؤسسات دولية هامة.

    وأكد أن البرلمان العربي سيطالب جامعة الدول العربية بوضع معايير محددة، تضمن أن تكون عملية الترشيح للمناصب القيادية في المؤسسات الدولية، قائمة على الكفاءة والقدرة على الأداء في هذه المراكز، وتضمن أيضا أن يكون هناك توافق على مرشح واحد، لكي تتمكن المجموعة العربية من دعمه وتوصيله للمنصب.

    وكانت 3 دول عربية، هي مصر وقطر ولبنان خاضت، في النصف الأول من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، المنافسة على مقعد مدير عام منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم والفنون "اليونسكو"، بالإضافة إلى دولة أوروبية هي فرنسا، وبسبب عدم وجود تنسيق للمواقف بين الدول العربية، فازت فرنسا بالمنصب، بعد منافسة كبيرة مع مرشحي مصر وقطر.

    انظر أيضا:

    قيادي بفتح: انسحاب الولايات المتحدة وإسرائيل من اليونسكو لا يمتثل للقواعد الدولية
    وزير الثقافة الروسي يعلق على خروج أمريكا من اليونسكو
    السوداني: انسحاب أمريكا وإسرائيل من "اليونسكو" يضعفها ماديا ويرفع الضغوط عن فلسطين
    فلسطينيون: أمريكا وإسرائيل تغادران "اليونسكو" رفضا لـ "الحق الإسلامي" في القدس
    باريس: انعقاد الجولة الأخيرة لانتخاب مدير عام جديد لمنظمة "اليونسكو"
    انسحاب واشنطن من اليونسكو يظهر تزايد عزلتها الدولية
    المرشح القطري يتصدر الجولة الثانية في انتخابات الأمين العام لمنظمة "اليونسكو"
    العراق يسحب مرشحه لمنصب مدير عام "اليونسكو" لصالح مرشح مصر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليونسكو, منصب دولي, مرشح عربي, البرلمان العربي, اليونسكو, قطر, لبنان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik