22:08 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    كشف الرئيس السابق للاستخبارات السعودية، الأمير تركي الفيصل، حقيقة ما يثار حالياً عن التقارب السعودي الإسرائيلي، وإمكانية التطبيع خارج نطاق مبادرة السلام العربية.

    وخلال لقاء مع مراسل القناة الأولى الإسرائيلية المعروفة باسم قناة "كان"، انتقد الأمير السعودي ما يقال عن أن هناك تقاربا في العلاقات بين السعودية وإسرائيل، بغرض مواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة.

    وقال الأمير تركي الفيصل، إن هذا كلام غير صحيح، وأنه لا توجد اتصالات على أي مستوى بين المملكة وإسرائيل، سواء فيما يتعلق بإيران أو في أي قضية أخرى، مشيراً إلى أن "تعامل المملكة مع إسرائيل يتوقف على قبول الأخيرة بمبادرة السلام العربية، وتحقيق السلام مع كافة الدول العربية وفقاً لشروط المبادرة.

    وطرح المراسل سؤالاً آخر حول مزاعم ترددت أخيرا حول زيارة سرية مزعومة لوليّ العهد السعودي محمد بن سلمان إلى إسرائيل، وكان ردُّ الأمير تركي قاطعاً على المراسل الإسرائيلي، مؤكداً كذب تلك الإدعاءات، حيث قال: "هذا ليس صحيحاً، إن وليَّ العهد، والمسؤولين السعوديين الآخرين، دائماً ما يعملون في العلانية وبشكل مباشر، وموقفهم هو أنه لن تكون هناك علاقات مع إسرائيل حتى تُحل القضية الفلسطينية، ومسألة احتلال الأراضي العربية.

    انظر أيضا:

    أول رد فعل من إسرائيل على تعيين بن سلمان وليا للعهد في السعودية
    صحيفة: السعودية تحجب موقعا إلكترونيا ينتقد "تطبيع العلاقات مع إسرائيل"
    قريبا...إسرائيل ربما ترسل حجاجها إلى السعودية بالطائرة
    صحيفة أمريكية تكشف حلفاء إسرائيل السريين في السعودية والإمارات
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الأمير تركي الفيصل, الحكومة السعودية, الحكومة الإسرائيلية, الاستخبارات السعودية, مبادرة السلام العربية, عملية السلام في الشرق الأوسط, تطبيع العلاقات, أخبار السعودية اليوم, أخبار العالم الآن, أخبار فلسطين اليوم, أخبار إيران, أخبار إسرائيل, تطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية, النفوذ الإيراني, ولي العهد محمد بن سلمان, تطبيع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook