17:04 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    قال وليد بسيوني، المحلل السياسي السوداني، الأمين العام لاتحاد الإذاعات الخاصة، إن زيارة رئيس جنوب السودان، سيلفا كير إلى الخرطوم، ستناقش الكثير من الملفات العالقة بين الطرفين، في ظل المرحلة الجديدة التي تعيشها البلاد بعد رفع العقوبات الدولية.

    وتابع بسيوني، في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الإثنين، أن هناك الكثير من القضايا العالقة سوف تتطرق لها اجتماعات الحكومتين، وعلى رأس تلك القضايا أنابيب النفط التي لم يتم إلى الآن اتخاذ خطوات جدية فيها، على الرغم من عرض الجنوب بأن يقوم بدفع مقابل مادي لمرور تلك الأنابيب في الأراضي السودانية.

    وأضاف بسيوني، أن القضية الأخرى الهامة والتي ستطرح من الطرفين، هى قضية اللاجئين، حيث فتح السودان أبوابه أمام تدفقات الجنوبيين، بعد اندلاع الصراعات الداخلية، لكن المشكلة أن الأعداد تزايدت بصورة كبيرة جداً، هذا بجانب المشاكل الحدودية والتي تحتاج لتوافق بين الجانبين لمنع حدوث مشاكل ونزاعات مستقبلية.

    وأكد بسيوني، أن أهم القضايا التي ستناقش هي قضية منطقة "أبيي" الحدودية المتنازع عليها، ولقاء سلفاكير- البشير، في تلك الزيارة ربما يضع حلاً لتلك المشكلة.

    وأوضح بسيوني، أن الكثير من المحللين السياسيين، يرون أن تلك الزيارة تجيء  للتهنئة من جانب رئيس دولة جنوب السودان إلى الرئيس البشير والحكومة السودانية بعد رفع العقوبات الأمريكية عن الخرطوم، ودخول السودان مرحلة جديدة من تاريخه بعد توقفه لسنوات طويلة بسبب تلك العقوبات عن تحقيق نمو ملحوظ.

    وعلى الجانب الآخر هناك ملفات أخرى سيتم مناقشتها، ومنها دعم الجنوب للمتمردين، فتلك الزيارة سيكون لها ردود فعل على استقرار الأوضاع في جنوب السودان وأيضا لجني بعض الأرباح من رفع العقوبات الأمريكية.  

    انظر أيضا:

    منظمة العفو الدولية: أوكرانيا متورطة بتوريد أسلحة بصورة غير مشروعة إلى جنوب السودان
    مقتل 25 على الأقل باشتباك في جنوب السودان
    واشنطن تكشف أسباب العقوبات على مسؤولين في جنوب السودان
    أمريكا تفرض عقوبات على ثلاثة مسؤولين من جنوب السودان
    واشنطن تراجع سياستها تجاه جنوب السودان
    زواج الأطفال في جنوب السودان مقابل فدية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سيلفا كير, أخبار جنوب السودان, أخبار العالم, سيلفا كير, العالم العربي, جنوب السودان, الخرطوم, العالم, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook