03:03 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    مر عام على حراك الريف المغربي، الذي بدأ يوم 28 أكتوبر 2016 بعد 20 يوما على الانتخابات التشريعية في المملكة، وتسبب فيه دهس بائع سمك داخل حاوية قمامة، بعد أن صعد إليها محاولا استرداد أسماكه المصادرة من قبل البلدية.

    الحراك الذي تبعته أزمات عدة أوصلت المغرب لحالة من عدم الاستقرار السياسي، وتسبب في إصدار قرار عزل عدد كبير من المسؤولين، وعزل بعضهم سياسيا مدى الحياة، في خطوة صارمة لمحاربة الفساد السياسي.

    الحراك الذي توقف فعليا بعد قمع مظاهرة حاشدة في 20 يوليو/ تموز الماضي، ولم يتعد سوى عدة مسيرات صغيرة وتنديدات من منظمات حقوق الإنسان على الأحكام التي صدرت ضد ناشطيه، ساهم بشكل كبير في تغيير الخريطة المغربية، وخاصة بعزل رئيس الوزراء السابق عبدالإله بن كيران، بسبب عدم قدرته على استكمال ائتلاف حكومي.

    الريف هو المنطقة التي تقع في شمال المغرب، وتسكن أغلب مدنه عائلات تنحدر من قبائل أمازيغية، وعاصمته مدينة الحسيمة، ويجاورها مدن شهيرة مثل طنجة وتطوان، وكان يعمل عدد من فلاحيه وملاك الأراضي في زراعة القنب الهندي قبل أن يتم منعه رسميا.

    فهل ينتهي الأمر بمنطقة الريف بإحداث انقلاب شامل في السياسات الملكية تجاه المناطق المهمشة في البلاد، التي مازالت تحتاج الكثير من الاستثمارات البشرية والاقتصادية؟

    فيما يلي معلومات مختصرة عن  الحراك الريفي في المغرب:

    28 أكتوبر/ تشرين الأول 2016:

    بدأ حراك الريف المغربي بعد قتل بائع السمك الشاب محسن فكري طحنا في شاحنة قمامة، بعد أن صعد إليها ليسترد أسماكه التي صادرتها البلدية.

    أشهر قادة الحراك هو الناشط المغربي ناصر الزفزافي الذي أعتقل فيما بعد، ومازال قيد الاحتجاز حتى الآن.

    29 أكتوبر/ تشرين الأول 2016:

    إصدار بيانات تنديد من أحزاب وجمعيات في المغرب بمقتل بائع السمك محسن فكري والمطالبة بفتح تحقيق لكشف حيثيات الحادث.

    30 أكتوبر/ تشرين الأول 2016:

    رئيس الحكومة المغربية عبدالإله بنكيران، يدعو أعضاء حزب الدالة والتنمية إلى عدم الاستجابة بأي شكل من الأشكال لأي احتجاج بخصوص حادث مقتل محسن فكري في الحسيمة، وأضرب عمال ميناء مدينة الحسيمة عن العمل، حداداً على مقتل بائع السمك.

    31 أكتوبر/ تشرين الأول 2016:

    تظاهر مئات الطلاب ببعض مدن شمال المغرب، وأعلنوا الإضراب عن الدراسة.

    1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

    أعلنت النيابة العامة المغربية أن مقتل بائع السمك محسن فكري هي جريمة "قتل غير عمد"، ونفت صدور أي أمر بالاعتداء عليه من طرف أي جهة رسمية وأحالت 11 شخصًا إلى قاضي التحقيق، بينهم مسؤولون وموظفون.

    4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

    تظاهر الآلاف في مدينة الحسيمة على مقتل "بائع السمك".

    6 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

    الرباط تشهد ثاني مسيرة احتجاجية كبيرة على قتل محسن فكري.

    11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

    خرج الآلاف من المتظاهرين في مسيرة "الشموع والورود" بمدينة الحسيمة.

    19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

    آلاف المتظاهرين يوقعون في لافتة ضخمة على شكل جسد، مكتوب عليها: "كلنا محسن فكري"، في مدينة الحسيمة.

    21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

    احتجاج موظفي قطاع "الصيد البحري" تنديدًا بالاعتقالات التي طالت زملاءهم بالقطاع، بسبب اتهامهم بالتسبب في مقتل "بائع السمك".

    23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016:

    إضراب موظفو قطاع الصيد في مدينة الحسيمة عن العمل، بتسجيل الحضور بالعمل، ورفع الشارات الحمراء والامتناع عن العمل والتوقيع، بالإضافة إلى وقفات احتجاجية لمدة ساعة واحدة بكل موانئ المغرب، أمام الإدارة المركزية ومندوبيات الصيد البحري.

    10 ديسمبر/ كانون الأول 2016:

    مسيرة كبرى في مدينة الحسيمة في ذكرى الأربعين لمقتل محسن فكري.

    25 ديسمبر/ كانون الأول 2016:

    تظاهر المئات في ساحة التحرير بمدينة الناظور احتجاجا على نتائج التحقيقات في قتل البائع.

    5 فبراير/ شباط 2017:

    الأمن يمنع نشطاء حقوقيين من تنظيم وقفة احتجاجية بمدينة الحسيمة في ذكرى وفاة زعيم الريف وقائد المقاومة ضد الاستعمارين الإسباني والفرنسي "عبد الكريم الخطابي".

    6 فبراير/ شباط 2017:

    الأمن المغربي يصدر بيانا رسميا ينفي فيه استعمال الرصاص المطاطي أو الغازات المسيلة للدموع لتفريق احتجاجات في الحسيمة.

    5 مارس/ آذار 2017:

    الآلاف يتظاهرون في مدينة الحسيمة، للمطالبة بتنمية مناطق شمال البلاد ورفع التهميش.

    17 مارس/ آذار 2017:

    تكليف رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني بتشكيل الحكومة المغربية، خلفا لرئيس الحزب عبدالإله بن كيران.

    4 إبريل/ نيسان 2017:

    المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا ينفي صلتها بأي موقع إلكتروني أو حساب على "فيسبوك"، تضمّن "عبارات قدحية أو ازدراءيه بحق أبناء منطقة الريف في الحسيمة.

    5 إبريل/ نيسان 2017:

    تعيين الحكومة المغربية الجديدة، وتضم عبد الوافي لفتيت وزيراً للداخلية، وهو من "تافريست" التابعة للريف.

    9 إبريل/ نيسان 2017:

    مسيرة حاشدة تضم آلاف النشطاء في مدينة الحسيمة، للمطالبة بتنمية مناطق الريف شمال المغرب ورفع التهميش.

    10 أبريل/ نيسان 2017:

    وزير الداخلية يتعهد بتنمية مدينة الحسيمة.

    وخروج المئات من المتظاهرين في مسيرة حاشدة بمدينة الحسيمة، ملتحفين بأكفان بيضاء، للمطالبة برفع التهميش وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية لسكان المنطقة.

    طالب المتظاهرون في المسيرة التي نظمت تحت شعار مسيرة "الأكفان من أجل الحياة"، برفع ما يصفونه بـ"عسكرة الريف"، كما رفع المحتجون شعارات قوية ضد التهميش.

    26 إبريل/ نيسان 2017:

    محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة تقضي بالحبس النافذ على عدد من المتهمين في قضية قتل "بائع السمك"، بإجمالي 47 شهراً في الحبس لكافة المتهمين، فضلاً عن غرامات مالية لصالح أسرة الضحية.

    27 أبريل/ نيسان 2017:

    انطلاق احتجاجات ضخمة في مدن الريف اعتراضا على نتيجة الحكم.

    11 مايو/ أيار 2017:

    يحذر قيادات من أحزاب الائتلاف الحكومي، في تصريحات متفرقة من "النزعات الانفصالية" لبعض الأطراف في حراك الريف. مع إطلاق اتهامات لمنظمي الحراك بتلقي تمويل من الخارج دون تحديد جهة معينة.

    14 مايو/ أيار 2017:

     التقى زعماء أحزاب الأغلبية الحكومية بوزير الداخلية وقتها عبد الوافي لفتيت، وقدم لهم تقريرا يتهم فيه الناشطين بالرغبة في الانفصال عن المغرب، وبتلقي تمويلات من جهات خارجية لم يذكر ما هي.

    18 مايو/ أيار  2017:

    مسيرة "الغضب" في مدينة الحسيمة، بعد تصريحات لأحزاب الحكومة عن رغبة المحتجين في انفصال الريف عن المغرب، بعد تنفيذ إضراب عام طوال اليوم في الإقليم.

    20 مايو/ أيار  2017

    وزارة الداخلية تعلن تخصيص أكثر من 200 وظيفة حكومية في محافظة الحسيمة، بينها وظائف في البلديات، وذلك على خلفية الاحتجاجات.

    22 مايو/ أيار 2017:

    وفد وزاري يضم 7 وزراء يزور الحسيمة ولكنه لم يلتقي نشطاء الحراك. ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي يعلن أن "إجمالي المشاريع التي توجد حاليًا في إقليم الحسيمة تبلغ 10 مليارات درهم".

    25 مايو/ أيار  2017:

    الحكومة تتهم نشطاء بترويج ما اعتبرته "مغالطات"، بخصوص الاحتجاجات المتواصلة في منطقة الريف، وأصدر حقوقيون وأكاديميون بيان طالبوا فيه بـ"تسريع الاستجابة لمطالب حراك الريف".

    26 مايو/ أيار  2017:

    يقاطع قائد الحراك ناصر الزفزافي خطيب صلاة الجمعة بأحد مساجد مدينة الحسيمة، لأن خطبة ذلك الجمعة تتمحور حول الحراك الشعبي ووصفه الخطيب بأنه فتنة للمسلمين.

    27 مايو/ أيار  2017:

    اعتقال 20 من نشطاء الريف بتهم مختلفة.

    28 مايو/ أيار  2017:

    وقفة احتجاجية لأهالي معتقلي نشطاء "حراك الريف" للمطالبة بإطلاق سراحهم.

    29 مايو/ أيار  2017:

    اعتقال ناصر الزفزافي بعدما أصدرت النيابة العامة أمراً بذلك.

    30 مايو/ أيار  2017:

    ارتفاع أعداد الموقوفين على خلفية حراك الريف إلى 40 شخصاً، وفض وقفات احتجاجية داعمة للحراك في عدة مدن، بينها العاصمة الرباط والدار البيضاء، وذلك بعد انطلاق محاكمة نشطاء الحراك.

    1 يونيو/ حزيران 2017:

    إضراب عام للتجار بمدينة الحسيمة، بمشاركة واسعة، بعد دعوة نشطاء الحراك لإغلاق المحلات التجارية، للإضراب لمدة 3 ايام تنديداً بحملة الاعتقالات في صفوف نشطاء الحراك، والتي بلغت 71 شخصاً.

    11 يونيو/ حزيران 2017:

    مسيرة في نهار شهر رمضان، شارك فيها عشرات الآلاف من المغاربة، في مسيرة ضخمة بالعاصمة الرباط، للاحتجاج تضامنا مع حراك مدينة الحسيمة بمنطقة الريف، ومطالبةً بإطلاق سراح جميع المعتقلين.

    انطلقت المسيرة من ساحة باب الأحد، شكّلت سلسلة بشرية واحدة امتدت حتى النافورة المقابلة لمحطة القطار الرباط المدينة.

    حملت المسيرة شعارات متعددة من بينها "المخزن يطلع برا والمغرب أرضي حرة"، و"الحسيمة أرضي حرة"، و"أنا مغربي أنا.. بالهوية والسلالة.. استحالة استحالة.. أرضى أنا بالمهزلة"، و"عاش الشعب"، و"علاش جينا واحتجينا.. والكرامة لي بغينا"، "يا المخزن عيّقتي.. شحال وشحال قمعتي".

    27 يونيو/ حزيران 2017:

    تظاهر الآلاف من النشطاء الحقوقيين شمالي المغرب، في عيد الفطر تضامناً مع "حراك الريف" الذي تشهده مدينة الحسيمة "شمال"، وعدد من مدن وقرى منطقة الريف منذ أكثر من7 أشهر.

    وشارك هؤلاء النشطاء في وقفات ومسيرات احتجاجية بعدد من مدن الشمال المغربي مثل "إمزورن" و"اتروكوت" و"آيت حديفة".

    28 يوليو/ تموز 2017:

    القبض على 50 من نشطاء حراك الريف.

    16 يوليو/ تموز 2017:

    مسيرة تضامنية مع الاحتجاجات التي تشهدها منطقة الريف بشمال المغرب في شوارع العاصمة المغربية الرباط.

    وطالب المحتجون بالإطلاق الفوري للمعتقلين على خلفية "حراك الريف" وبإقرار إصلاحات اجتماعية، وبتحقيق الكرامة والعدالة الاجتماعية وتوزيع عادل للثروات حسبما نشرت روسيا اليوم.

    20 يوليو/ تموز 2017:

    حثت الناشطة المغربية نوال بن عيسى، خليفة ناصر الزفزافي، والشخصية النسائية البارزة في حراك الريف في شمال المغرب سكان الريف والمغاربة بصفة عامة على الخروج إلى الشوارع والمشاركة الفعالة في مسيرة 20 يوليو التي دعا إليها زعيم الحراك قبل القبض عليه.

    وخرجت مسيرات ضخمة تم قمعها من قبل الأمن المغربي.

    مطالب الحراك:

    معظم مطال حراك الريف المغربي اجتماعية، فحسب ما قاله الزفزافي إن المنطقة تعرف تهميشا ممنهجا منذ سنوات، نظرا لكونها لطالما كانت في صراع شبه مفتوح مع السلطة السياسية المتمثلة في القصر لمدة أربعة عقود (أحداث 1958-1958، أحداث 1984،…)، مما جعل منها منطقة "مغضوب" عليها.

    وذلك مختصر لمطالب الحراك التي تضمها قائمة طويلة جدا:

    الصحة:

    بناء مستشفى جامعي بإقليم الحسيمة، وتجهيز مركز "تحاقن الدم" بالآلات اللازمة و تمديده بطاقم طبي متخصص، وبناء مستشفى خاص بالسرطان في القريب العاجل، الإسراع في استكمال أشغال مستشفى إمزورن، وبناء مركز خاص لذوي الاحتياجات الخاصة، تعميم المستوصفات والخدمات الطبية على باقي قرى الحسيمة والنواحي.

    التعليم:

    بناء جامعة متكاملة التخصصات، إحداث معاهد عليا في مجمل التخصصات، توسيع شبكة المؤسسات التعليمة، فتح مختلف التخصصات و الشعب و المسالك التعليمية.

    الاقتصاد:

    رفع التهميش والحصار الاقتصادي، معاقبة اللوبيات المتورطة في جميع الاختلالات التي يعرفها قطاع الصيد البحري، إعادة النظر في مشاكل البحارة البسطاء، تشجيع الفلاحين البسطاء، وبناء مصانع، وتشريع سياسات ضريبية شعبية تشجع على الاستثمارات التي تخلق الثروة، تخفيض أسعار الماء و الكهرباء، مراقبة أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية بما يتلازم مع القدرة الشرائية للمواطنين.

    القانون:

    إلغاء القرار رقم 1.58.381 الذي يعتبر إقليم الحسيمة منطقة عسكرية.

    حقوق الإنسان:

    تقديم جميع المتورطين في مقتل محسن فكري، وإطلاق  سراح كافة المعتقلين على خلفية نشاطاتهم في الحراك، احترام حقوق الإنسان، الكشف عن حقيقة ملف الشهداء الخمس الذين لقوا حتفهم داخل وكالة بنكية حرقا، خلال أحداث 20 فبراير 2011.

    الثقافة والفنون:

    بناء مركز ثقافي يشمل مختلف الأنشطة (مسرح، معهد موسيقى،…) وتأسيس دور شباب جديدة.

    انظر أيضا:

    مفاجأة لمنتخب المغرب قبل المباراة الحاسمة في تصفيات المونديال
    هل إغراق الداخل الجزائري بالمخدرات وراء توتر العلاقات بين المغرب والجزائر
    شاهد...ملك المغرب يذبح خروف العيد
    بالصور...القصة الكاملة لظهور فتاة منقبة بساقين عاريتين في المغرب
    تونس في "ورطة" بسبب ابن عم ملك المغرب
    الكلمات الدلالية:
    بائع السمك, حراك الريف, أخبار المغرب, الحكومة المغربية, العاهل المغربي, العالم العربي, المغرب, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook