18:13 19 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    رئيس تيار المستقبل سعد الحريري

    نائب من كتلة الحريري: أسباب الاستقالة اقليمية وداخلية

    © AP Photo/ Hussein Malla
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ملف استقالة الحريري (68)
    113

    أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الدين الحريري بصورة مفاجئة إستقالته، اليوم السبت، وذلك في خطاب بث على الهواء مباشرة من المملكة العربية السعودية.

    وعلل الحريري استقالته بوجود خطر على حياته، وبأن الظروف اليوم شبيهة بالظروف التي سبقت اغتيال والده رفيق الحريري.

    وفور إعلان الحريري الاستقالة، تسود حالة من القلق الساحة السياسية اللبنانية، ويقول النائب في كتلة "تيار المستقبل"، أمين وهبي ل"سبوتنيك"، إن سبب الاستقالة هي السياسات التي يتبعها "حزب الله" داخل لبنان او خارجه، وأسباب الاستقالة إقليمية وداخلية.

    وأضاف وهبي:"تنذر هذه الاستقالة بتأزم سياسي في البلد وستنعكس على الخطاب السياسي وعلى العلاقة بين مكونات الحكومة، وجاءت الاستقالة بعد قراءة متأنية قام بها الرئيس الحريري، ووصل إلى مكان أنه بهذه الظروف وبهذا الشكل من الاستمرار بالعلاقات العربية وإطلاق النار على العلاقات العربية واللبنانية العربية لا يمكن للحكومة أن تعمل، وهذه السياسة تهدد مصالح اللبنانيين خارج وداخل لبنان، وتهدد الجاليات اللبنانية في الدول العربية تضحى مهددة بلقمة عيشها".

    وأشار إلى أن "حزب الله" كلما أطل على اللبنانيين هو الإساءة للدول العربية والإلتحاق بمصالح إيران.

    وتمنى وهبي أن يكون التوتر سياسي والاختلاف سياسي، مؤكداً أن "الذي يمارس التوتر ليس فريقنا".

    وحول إمكانية أن تكون المملكة العربية السعودية هي من طلبت الاستقالة قال وهبي:" لا يوجد ضغوطات من قبل السعودية، الرئيس الحريري منذ فترة يدرس تقييم لحالة البلاد والظروف التي وصلنا اليها، وأعتقد الضغوط أتت من الفريق الآخر الذي يستهدف الدول العربية في كل طلة إعلامية".

    الموضوع:
    ملف استقالة الحريري (68)

    انظر أيضا:

    سعد الحريري ردا على روحاني: نرفض الوصاية الخارجية
    الحريري: زيادات الضرائب ضرورية لتفادي انهيار الليرة
    بوتين خلال استقباله الحريري: الاتفاقيات الثنائية ستعمل لصالح البلدين
    الكلمات الدلالية:
    أسباب, اغتيال, استقالة, سعد الحريري, الحريري, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik