01:33 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف خلال التصويت في بالفيتو على مشروع قرار الأمم المتحدة بشأن الهجوم الكيميائي في سوريا، نيويورك 12 أبريل/ نيسان 2017

    تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سوريا قد يشجع الإرهابيين على استخدام الكيميائي

    © REUTERS / Stephanie Keith
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    صرح ممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي، طارق أحمد، بأن التقرير الأخير للآلية المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة، الذي اتهم قوات الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون، قد يشجع الجماعات الإرهابية على استخدام الأسلحة الكيميائية.

    موسكو — سبوتنيك. قال طارق أحمد لـ"سبوتنيك": "عبر هذا التقرير الكاذب، يرسل الغرب رسالة إلى الإرهابيين ليشجعهم على استخدام هذه الأسلحة في المستقبل دون أي عواقب إذا رغبوا بذلك".

    وتابع: "يمكنهم توجيه التهم حول الهجمات نحو الحكومة السورية…وقد يشجع ذلك الجماعات الإرهابية للحصول على أسلحة كيميائية مثل السارين والمواد السامة الأخرى وتصنيعها في سوريا".

    بدوره أكد الأستاذ الفخري للعلوم والتكنولوجيا وسياسة الأمن القومي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ثيودور بوستول، قائلا:

    "حقيقة استبعاد الآلية المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التابعة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، لاحتمال وجود السارين في حوزة المسلحين في خان شيخون في 4 نيسان/ أبريل من عام 2017 تعتبر قضية رئيسية أخرى فيما يتعلق بصحة تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ونتائجها".

    وأشار الخبير السوري إلى أن الأسلحة الكيميائية يمكن تصنيعها بسهولة في المصانع التي دشنها الإرهابيون في سوريا خلال السنوات القليلة الماضية.

    وتابع طارق أحمد: "لقد شهدنا خلال السنوات السبع الماضية عدد الورش التي تم فتحها في سوريا، وهي تستخدم مواد كيميائية متوفرة في كل مكان: الكلور، غاز الكلور، هيبوكلوريت الصوديوم".

    يذكر أن آلية التحقيق المشتركة التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قدمت لمجلس الأمن الدولي يوم الخميس الماضي، تقريرا حملت فيه الحكومة السورية المسؤولية عن الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون 4 نيسان/ أبريل 2017، وتنظيم "داعش" الإرهابي المسؤولية عن استخدام غاز الخردل في بلدة أم حوش في 15 و16 أيلول/ سبتمبر 2016.

    انظر أيضا:

    روسيا: الولايات المتحدة تصعد الوضع حول الملف الكيميائي السوري
    الصين: يجب تأسيس استنتاجات الهجوم الكيميائي في سوريا على حقائق دامغة
    روسيا تدرس بعناية تقرير الأمم المتحدة حول استخدام الكيميائي في سوريا
    موسكو تعول على موضوعية تقرير الأمم المتحدة حول استخدام الكيميائي في خان شيخون
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمن في سوريا, الأسلحة الكيميائية, قتلى, استخدام اسلحة كيماوية, منظمة حظر الأسلحة الكيميائية, الأمم المتحدة, طارق أحمد, خان شيخون, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik