20:14 GMT10 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثار إعلان لشركة "كوكاكولا"، جدلا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يستوحي فكرته من القرار الملكي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

    ويظهر في الإعلان أب يعلم ابنته القيادة، حيث يتبادلان مقعديهما وتأخذ الفتاة مفاتيح السيارة من والدها، وتبدأ في التحرك لكنها تضغط على فرامل السيارة كل بضع ثوان بتوتر، فيحاول الأب تهدئتها بفتح زجاجة كوكا كولا ويضعها على لوحة القيادة لتكون نقطة ارتكاز وتشجعها على التوازن والقيادة بتركيز دون أن تتحرك الزجاجة، لتنطلق بعدها بثقة بعد أخذ رشفة من المشروب، فيما تدور في الخلفية أصوات الموسيقى.

    وتباينت التعليقات والتفاعلات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض، فمنهم من أشاد بالفكرة ووصفها بالرائعة، باعتبارها احتفالا بإلغاء الحظر على قيادة النساء الذي استمر عقودا من الزمن، ومن انتقد الإعلان بأن الأب ليس سعوديا والموسيقى لا تمت للمجتمع السعودي بصلة، متهمين الشركة بأنها تستغل الحكم التاريخي لتحقيق الربح.

    وشبه أحد رواد "تويتر" الإعلان بإعلان شركة "بيبسي" الذي ظهرت فيه عارضة الأزياء كيندال جينر، عندما شاهدت محتجين في مسيرة، بينما كانت تخضع لجلسة تصوير فنزعت شعرها المستعار ومساحيق التجميل، وانضمت للمحتجين وقدّمت زجاجة بيبسي إلى ضابط شرطة يضع قبّعة البيسبول على رأسه، ما دفعه للتبسّم بينما أخذ المحتجون في الهتاف والعناق، وهو الإعلان الذي أثار موجة انتقاد دفعت الشركة إلى سحبه والاعتذار.

    وقالت "بيبسي" حينها إنّها كانت تحاول تقديم رسالة عالميّة عن الوحدة والسلام والتفاهم: "من الواضح أنّنا أخفقنا ونحن نعتذر. لم نقصد الاستخفاف بأيّ قضيّة جادة. لقد حذفنا المحتوى وأوقفنا نشره". فيما لم تصدر كوكاكولا بيانا بشأن الجدل.

    انظر أيضا:

    ما الهدف من حملة الاعتقالات التي طالت بعض الأمراء وكبار رجال الأعمال في السعودية؟
    تجميد أكثر من 1200 حساب بنكي في السعودية
    ماذا قالت الصحف العالمية عن تفاقم الأزمة بين السعودية وإيران
    صحيفة تكشف العلاقة بين الاعتقالات في السعودية وتركيا
    الكلمات الدلالية:
    سلمان بن عبد العزيز آل سعود, إعلان تليفزيوني, قرارات الملك سلمان, قيادة المرأة للسيارة, أخبار السعودية, بيبسي, كوكاكولا, إعلان كوكاكولا في السعودية, شركة كوكا كولا, كيندال جينر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook