17:27 21 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    الحياة السلمية في دير الزور، سوريا

    المهجرون في دير الزور يتحضرون للعودة إلى أحيائهم (فيديو)

    © Sputnik . Mikhail Alaeddin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    تعرض سكان مدينة دير الزور خلال فترة الحرب الطويلة للتهجير المتعمد من جراء دخول تنظيم "داعش" على الأحياء الشرقية للمدينة، حيث فضل قسم كبير من السكان الهرب نحو العاصمة دمشق أو المناطق القريبة، فيما بقي آخرون ضمن مراكز إيواء بغية الابتعاد عن بطش التنظيم.

    تنوعت المعاناة التي ضربت سكان مدينة دير الزور جراء عوامل عديدة، منها الحصار المطبق الذي وقعوا فيه وأدى لفقدان معظم المواد الغذائية،

    إضافة للنقص الحاد في الأدوية والمواد الطبية اللازمة لدعم الجرحى، والحالات المرضية المزمنة في ظل سقوط يومي لعشرات الصواريخ والقذائف على أحياء المدنيين، وهذا صعّب من مهمة البقاء، وجعل من بقي على قيد الحياة أن يسعى جاهدا للحصول على ما يسد رمق أطفاله وعائلته.

    وتعتبر مراكز الإيواء التي أنشأتها الحكومة السورية بالتعاون مع بعض المنظمات الإنسانية وسيلة جيدة للتخفيف من وطأة التهجير القسري للهاربين من بطش تنظيم "داعش"،

    حيث تستوعب بعض المدارس الفارغة عشرات العائلات، كما زاد من أعداد المهجرين من هرب أخيرا من مناطق تنظيم "داعش" التي دخلها الجيش السوري قبل أيام واستطاع تحريرها.

    وتعمل مجموعات الهندسة والتمشيط في الجيش السوري بالتعاون مع وحدة إزالة الألغام الروسية على نزع الأجسام المتفجرة التي تركها المسلحون في الأحياء السكنية لكي يتسنى للمدنيين العودة إلى منازلهم بسرعة.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يحرر مدينة البوكمال بريف دير الزور من سيطرة "داعش"
    محافظ دير الزور يطلع "سبوتنيك" على أوضاع المحافظة بعد الحصار وخطط إعادة الإعمار
    دير الزور تستقبل 4 آلاف نازح في مراكز مؤقتة وتعيدهم لديارهم بعد تمشيطها
    شاهد...محظورات "داعش" التي منعها عن سكان دير الزور في مناطقهم
    الكلمات الدلالية:
    أخبار دير الزور, سكان, مواطن, العودة إلى الوطن, داعش الإرهابي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik