Widgets Magazine
09:42 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    علم المغرب

    المغرب يعتقل شخصين على صلة بـ"داعش"

    © flickr.com/ Marek Kubica
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ألقت السلطات المغربية، اليوم الجمعة، القبض على شخصين على صلة وثيقة بخلية إرهابية موالية لـ"داعش" تم تفكيكها مؤخرا بمدينة فاس (شمال).

    نواكشوط — سبوتنيك. وجاء في بيان لوزارة الداخلية، أن: "المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن اليوم الجمعة، من إلقاء القبض على عنصرين ينشطان بمدينة فاس، وذلك في إطار مواصلة التحريات على خلفية تفكيك خلية إرهابية موالية لـ"داعش" يوم 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بنفس المدينة".

    وأوضحت وزارة الداخلية بأن هذين الشخصين كانا على صلة وثيقة بأعضاء هذه الخلية، حيث تأكد ضلوعهما في التخطيط لاعتداءات تستهدف المس الخطير بأمن واستقرار المملكة.

    وذكرت الوزارة بأن تفكيك الخلية المذكورة قد أسفر عن حجز أسلحة بيضاء، عبارة عن سواطير وسكاكين ومخطوطات تحرض على "الجهاد" وتمجد إيديولوجية "داعش"، بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية.

    وأشار المصدر ذاته، إلى أنه سيتم تقديم المشتبه بهما أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معهما تحت إشراف النيابة العامة.

    وتعتبر خلية "فاس" أخطر خلية تم اكتشافها مؤخرا في المغرب، كانت تستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة وبث الرعب في صفوف المواطنين، وتخطط لاختطاف شخصيات مغربية مهمة في الدولة.

    وأكدت مصادر أمنية أن الخلية التي تم اعتقال أفرادها بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، تتكون من أحد عشر عنصرا موالين لـ"داعش" ينشطون بمدن فاس ومكناس وخريبكة والدار البيضاء والزاوية الشيخ وسيدي بنور ودمنات وسيدي حرازم.

    وتم على إثر العملية، حجز أسلحة نارية، عبارة عن 3 مسدسات وبندقيتين للصيد، وكمية وافرة من الذخيرة الحية، وقوارير غاز بوتان صغيرة الحجم وقنابل مسيلة للدموع وكمية كبيرة من السوائل المشبوهة والمواد الكيماوية، يحتمل استعمالها في صناعة المتفجرات.

    انظر أيضا:

    صندوق النقد الدولي يعلن دعم انتقال المغرب نحو نظام صرف مرن
    كاظم الساهر يضع هذا الشرط قبل إحيائه لحفل في المغرب
    جدل تدريس التربية الجنسية يعود إلى المغرب من جديد
    الكلمات الدلالية:
    قنابل مسيلة للدموع, استخبارية, إيديولوجية, أسلحة بيضاء, العدالة, استقرار, مواطنين, إلكترونية, أجهزة, معلومات, غاز, تنظيم داعش, وزارة الداخلية, نواكشوط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik