09:27 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصف عضو بارز في لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأردني اتفاق تأسيس منطقة خفض التصعيد المؤقتة في جنوب سوريا، بأنه مهم وحيوي للأردن وسوريا على حد سواء، لافتا إلى أن التهدئة في الجنوب السوري أمر مهم للأردن بقدر أهميته لسورية.

    عمان — سبوتنيك. وقال النائب قيس زيادين، لوكالة "سبوتنيك"، "أرى أن تأسيس منطقة خفض التصعيد المؤقتة في جنوب سوريا "اتفاق مهم وحيوي للأردن وسوريا"، متمنياً أن يكون للأردن "دور في إعادة بناء سوريا الحديثة".

    وأضاف "التهدئة في جنوب سوريا أمر مهم للأردن بقدر أهميته لسوريا".

    وأعلنت الحكومة الأردنية اليوم أنه تم الاتفاق بين الأردن وأمريكا وروسيا على تأسيس منطقة خفض التصعيد المؤقتة في جنوب سوريا، وقد وقع ممثلو الدول الثلاث على مذكرة المبادئ بهذا الشأن في عمان.

    وحسب بيان صادر عن الناطق الإعلامي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، فإن "الاتفاق الجديد يدعم الترتيبات التي اتخذتها الدول الثلاث في السابع من شهر تموز/يوليو الماضي لدعم اتفاق وقف إطلاق النار على طول خطوط التماس المتفق عليها في جنوب غرب سوريا وبدأ العمل به في التاسع من الشهر ذاته".

    ويضيف زيادين "نتمنى على حكومتنا أن تضغط على بعض العشائر والمسلحين في الجنوب كي يلتزموا بهذا القرار"، معتبراً أنه "قرار استراتيجي للأردن بالمقام الأول".

    كما أكد أن "التهدئة في الجنوب وإعادة فتح معبر نصيب إنما هي أمور مهمة وحيوية للأردن"

    وبحسب المعطيات الراهنة، يقول زيادين، "فإن الأوضاع في سوريا تتجه نحو التهدئة، خاصة وأن العالم لم يعد أحادي القطب، بل أصبح ثنائي القطب"، لافتاً إلى أهمية صعود روسيا للعالم.

    واستطرد قائلاً "الاتفاق ومجريات الأمور تؤكد أن الأوضاع تمضي في الاتجاه الصحيح، ورغم أن هناك عراقيل والكثير من العراقيل قد تظهر في المستقبل" إلا أن المنطقة تسير بالاتجاه الصحيح".

    الكلمات الدلالية:
    منطقة خفض التصعيد, قيس زيادين, سوريا, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook