05:24 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن متحدث باسم المركز الروسي للمصالحة في سوريا، ألكسندر بوتيانيخين، اليوم الاثنين، أن أكثر من 20 مسلحا من تنظيم "داعش" استسلموا للسلطات السورية، شمال محافظة حلب.

    اللاذقية-سبوتنيك. قال بوتيانيخين للصحفيين: "نحن موجودون في نقطة عبور في منطقة الشيخ طه، حيث نظم انسحاب المسلحين، وأعضاء التنظيمات المسلحة غير الشرعية بتعداد بلغ 25 شخصا من أجل النظر في مشاركتهم في الأعمال القتالية والعفو عنهم".

    تم إخراج المسلحين بمرافقة العسكريين السوريين والشرطة العسكرية، وأدى التقدم السريع للقوات السورية بدعم من القوات الجوية الفضائية الروسية إلى حالة ذعر في صفوف الإرهابيين وهروبهم الجماعي.

    وقال أحد وسطاء العملية الشيخ أحمد: "بقيت عائلاتهم هناك، في المنطقة التي أتوا منها، لقد جاؤوا إلى هنا من أجل الحصول على وثائق لإضفاء الشرعية، ثم العودة".

    وينفي المسلحون علاقتهم بالتنظيم، وروى أحدهم يدعى عبد اللطيف أنه عمل قبل الحرب في مؤسسة حكومية.

    وقال: "عندما جاء مسلحو تنظيم "داعش"، هربت إلى دير الزور، لكنهم كانوا هناك أيضا، الآن، عندما تم طردهم، أود أن أعود لأتلقى راتبا مرة أخرى".

    وسرد الصيدلي، الذي مد الإرهابيين بالأدوية، أنه أيضا يأمل أن يشمله العفو، وقال: "أتى المسلحون إلى صيدليتي أولا، وقاموا بشراء مخدرات وأدوية، ولاحقا بدأوا بأخذها دون أن يدفعوا، وبعد ذلك أجبروني على أن أصنع المخدرات لهم".

    وتم تفتيش المسلحين في نقطة التفتيش، حيث نقلتهم الحافلات إلى مدينة حلب، وستنظر الجهات الأمنية في موثوقية شهادات المسلحين.

    انظر أيضا:

    استسلام قرابة 200 مسلح للسلطات السورية في شمال محافظة حلب
    العسكريون الروس ينظمون عودة مجموعة من اللاجئين إلى مدينة حلب
    رئيس الأركان الإيراني يزور خط مواجهة قرب حلب السورية
    الكلمات الدلالية:
    إستسلام, عناصر, تسليم, الشرطة الروسية, مصالحة, حلب, الجيش السوري, داعش, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook