09:01 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    بن سلمان والبطريك الراعي

    حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية

    © REUTERS/ HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 453513

    تداول العديد من وسائل الإعلام العربية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، خبرا عن عزم السعودية ترميم كنيسة أثرية جرى اكتشافها ويعود تاريخها لنحو 900 عام، بالتزامن مع زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى الرياض.

    واحتل الوسم "#افتتاح_كنيسة_في_الرياض"، مكانة متقدمة في ترند الموقع بالسعودية، اليوم الأربعاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني، لكن تلك التوقعات تبددت مع مغادرة الراعي للعاصمة السعودية، بعد لقائه الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان، وعدم صدور أي بيان أو تصريح رسمي من الجانبين السعودي أو اللبناني يؤكد حقيقة الكنيسة.

    ولا يوجد في السعودية أي كنائس أو دور عبادة لغير المسلمين، إذ تحظر المملكة بناءها استناداً لآراء وفتاوى رجال الدين في البلاد، لكن السعودية قد ترمم كنائس أو أماكن أثرية أخرى لأغراض سياحية فقط، إذ تعمل المملكة على تطوير القطاع السياحي المرتبط بالآثار، وتعزيز وارداتها من ذلك القطاع في إطار خطة تغيير عملاقة تستهدف تنويع الدخل، بدل الاعتماد على مبيعات النفط.

    ويوجد في السعودية من يؤيد بناء الكنائس بالفعل، ودور عبادة أخرى؛ إذ يقولون إن حظرها يستند لتفسيرات غير منطقية لرجال الدين، مستشهدين بوجود كنائس قديمة يعود بناؤها لقرون، إضافة لكنائس تم بناؤها حديثًا في عدة بلدان إسلامية، وبينها الكويت المجاورة.

    ​حسب ما وصلني ان ترمب سأل الملك سلمان ليه ما تفتحون كنائس بالسعوديه رد عليه الملك سلمان

    انظر أيضا:

    البطريرك الراعي يقابل الحريري خلال زيارته السعودية
    البطريرك الماروني: الحريري سيعود إلى لبنان بأسرع ما يمكن
    البطريرك الماروني بشارة الراعي سيتوجه للسعودية وسيطلب لقاء الحريري
    بالصور...البطريرك الماروني يصل إلى الرياض للقاء الحريري
    الكلمات الدلالية:
    البطريك الماروني, افتتاح_كنيسة_في_الرياض", بشارة الراعي, محمد بن سلمان, لبنان, بناء كنيسة, السعودية, الملك سلمان, الديوان الملكي السعودي, الحكومة اللبنانية, الحكومة السعودية, البطريرك بشارة الراعي, الملك سلمان, محمد بن سلمان, السعودية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik