18:55 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    أشرفت القاهرة على توقيع وثيقة "إعلان القاهرة" لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان بحضور رئيس أوغندا يوري موسيفني.

    تم التوقيع بمقر المخابرات العامة المصرية، اليوم الخميس 16 نوفمبر / تشرين الثاني، تحت مسمى "إعلان القاهرة" لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس أوغندا يوري موسيفني لدعم جهود دعم السلام وإنهاء الحرب في جنوب السودان، وفقا لوكالة الأنباء السعودية.

    وترعى مصر الجهود الداعمة لوقف الحرب في جنوب السودان خلال الاجتماعات الجارية منذ  13 وحتى 16 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري.

    وحضر الاجتماعات ممثلين للحركة الشعبية لتحرير السودان بشقيها الحكومي وقادة سابقين، حيث تم التوقيع بمقر المخابرات العامة على وثيقة إعلان القاهرة التي تعد خطوة هامة على طريق دعم السلام ووقف الحرب في جنوب السودان.

    واتفقت الأطراف على قيام المخابرات العامة المصرية بمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالتنسيق مع الأطراف المعنية. 

    وتعد الوثيقة مدخلا أساسيا لجهود عودة اللاجئين والنازحين إلى مناطقهم ومحور رئيسيا لدعم استقرار جنوب السودان.

    انظر أيضا:

    الحركة الشعبية لتحرير السودان تقيل أمينها العام وتجرده من صلاحياته
    قيادي بـ"الشعبية لتحرير السودان": هذه حقيقة الانشقاقات داخل الحركة
    منظمة العفو الدولية: أوكرانيا متورطة بتوريد أسلحة بصورة غير مشروعة إلى جنوب السودان
    مقتل 25 على الأقل باشتباك في جنوب السودان
    مقتل موظف من الصليب الأحمر جنوب السودان
    الكلمات الدلالية:
    السودان, رئيس أوغندا, يوري موسيفني, الحركة الشعبية لتحرير السودان, المخابرات العامة المصرية, أخبار جنوب السودان, السيسي, وقف الحرب, المخابرات المصرية, جنوب السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik