09:43 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوضح رئيس تحرير صحيفة سودانية أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام، عن دعم الرئيس السوداني، عمر البشير، لأحد حكام الولايات السودانية، في الانتخابات الرئاسية في العام 2020، بأنه حديث خرج عن سياقه، مشيرا إلى أن كل الأدلة ترمي إلى أن الرئيس البشير سيخوض الانتخابات مرة أخرى بضغوط من القوى والأحزاب السياسية التي شاركت الحوار الوطني.

    الخرطوم — سبوتنيك. وعلق رئيس تحرير صحيفة "الجريدة" السودانية، أشرف عبد العزيز، اليوم الجمعة، حول حديث الرئيس السوداني، وإعلانه عن ترشيح أحد قادة حزبه ووالي لولاية "الجزيرة"، (محمد طاهر إيلا)، قال: "طبعاً، إن حديث الرئيس البشير، هذا كان أمام حشد لجماهير أثناء زيارته لولاية الجزيرة، وقصد منه هو دعم الوالي، إيلا، في صراعه ضد خصومة في المجلس التشريعي للولاية والذي حله مؤخرا حسب قانون الطوارئ، علماً، أن الوالي ومخاليفه في المجلس التشريعي، ينتمون سواء في ذات حزب المؤتمر الوطني".

    وأضاف عبد العزيز: "الرئيس البشير أراد توجيه رسائل واضحة إلى خصوم الوالي، ويقول لخصومه، أن الوالي جدير بثقته بشكل كامل، وخطاب، البشير كان واضحاً، حين قال بالحرف الجموع الجماهيرية، (لو قلتو عاوزين ترشحوا، إيلا، يكون رئيس، أنا ما عندي مانع)".

    وتابع، أن حديث البشير، يريد في الآخر، "تقوية نفوذ الوالي، إيلا، ضد خصومه في المجلس التشريعي لولاية الجزيرة، وهذا يعكس في النهاية درجة الانقسامات الكبيرة داخل أورقة الحزب الحاكم في البلاد".

    وفي ذات الإطار، توقع الصحافي عبد العزيز، أن يتم ترشيح الرئيس البشير للرئاسة السودان في ولاية ثالثة، وقال إن" الحزب الحاكم يعاني من أزمة إيجاد بديل للبشير"، وفيما يتعلق بانتخابات العامة لعام 2020، أشار عبد العزيز، إلى ملاحظته، أن كل اللافتات المتصلة ببرامج السياحة، مكتوب عليها، البشير مرشح للرئاسة 2020، وكذلك أشار عبد العزيز، سابقا، قال نائب الرئيس، البشير لشؤون الحزب الحاكم، بأن البشير، لايرغب في الترشح من جديد، لكن في ذات لن يستبعد الأمر، باعتبار، أن البشير، لم يعد مملوكا للحزب المؤتمر الوطني، ويمكن ترشيح البشير، بشكل قومي إذا اجتمعت أحزاب الحوار الوطني على انتخاب البشير، باعتباره كما يرونه، بأنه صمام الأمان للسودان، وأنه يجمع بين صفات الجيش والأمن والقيادة السياسية.

    ولفت عبد العزيز إلى أن الدستور لا يسمح للبشير أن يترشح مرة أخرى، وقال: "المسائل المتعلقة بدستور، يمكن الالتفاف حولها، وذلك عبر بالضغوط وتجييش القوى السياسية وأحزاب الحوار الوطني، ويطالبون بإجراء تغيير في دستور، حتى يستطيع البشير، أن يخوض الانتخابات مرة أخرى".

    انظر أيضا:

    مصر تشرف على توقيع "إعلان القاهرة" لتوحيد "الحركة الشعبية لتحرير السودان"
    رفع الحصار عن منزل قائد جيش جنوب السودان السابق
    السودان:احتجاجات واسعة بسبب مسودة تعديلات على قانون الصحافة وصحافيون يرونها الأسوأ
    السودان ينهي مناورات عسكرية جوية بطائرات روسية مختلفة
    الكلمات الدلالية:
    انقسامات, جماهيري, مرشح رئاسي, انتخابات, المجلس التشريعي, أشرف عبد العزيز, البشير, الخرطوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook