01:30 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    الجيش العربي السوري

    حزب "بايادا" الكردي يرحب بالوجود الأمريكي...والجيش السوري يواصل تقدمه

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01

    ذكرت صحيفة "الوطن" السورية أن "حزب الاتحاد الديمقراطي" (بايادا) الكردي، هلل للوجود الأمريكي في سوريا.

    ونقلت الصحيفة عن وكالات معارضة قول الرئيس المشترك للحزب، شاهوز حسن، إن "على التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم داعش البقاء في سورية حتى إيجاد حل سياسي في البلاد".
    وأضاف حسن: "إن استمرار وجود التحالف في سورية هو الأفضل"، بسبب "عدم التوصل إلى حل سياسي واستمرار التدخل التركي والإيراني ووجود جماعات على صلة بتنظيم القاعدة".

    من جهة أخرى كان عضو مجلس الدوما الروسي أليكسي بوشكوف، قد صرح إنه "لم يعط أحد الأمريكيين الحق بالوجود في سورية، لا الدولة السورية فوضتهم ولا الأمم المتحدة".

    على الصعيد الميداني سقط العديد من القتلى من تنظيم "داعش" خلال عمليات الجيش السوري المتواصلة بدعم من سلاح الجو في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

    وفي دير الزور أفادت "سانا" بأن سلاح الجو وجه سلسلة ضربات مكثفة على تجمعات وخطوط إمداد تنظيم "داعش" في محيط مدينة البوكمال أسفرت عن مقتل 6 إرهابيين وتدمير سيارة كانوا يستقلونها في بلدة المجاودة.

    وقضت وحدات من الجيش السوري والقوات الرديفة أمس الأول على العديد من إرهابيي تنظيم "داعش" من بينهم حازم البرغش وهيثم الغازي ودمرت آلياتهم المزودة بالرشاشات والعتاد الثقيل في محيط مدينة البوكمال وعلى محور مدينتي الميادين والقورية على الضفة الغربية من نهر الفرات.

    ودمرت وحدات من الجيش السوري آخر تحصينات وتجمعات تنظيم "جبهة النصرة" في قريتي الحازم وربدة بريف حماة الشمالي الشرقي.

    وواصلت قوات الجيش السوري عملياتها العسكرية في القضاء على تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي من الريف الشمالي الشرقي لحماة وسيطرت على قريتي الحازم وربدة شمال وشمال غرب قصر الشاوي.

    انظر أيضا:

    زعيم كردي يعلق على تصريحات وزير الخارجية السوري
    مسؤول كردي: تحرير الرقة السورية من "داعش" أصبح قاب قوسين أو أدنى
    ترحيب كردي بانضمام الرقة لـ "فدرالية الشمال" بعد تحريرها
    قائد كردي: تركيا متورطة في مستنقع مدينة "الباب"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik