14:55 18 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    لبنان

    عشقي: لبنان دولة "منتقصة السيادة"

    © REUTERS/ Mohamed Azakir
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    اتهم الخبير الاستراتيجي السعودي، أنور عشقي، حزب الله بالسيطرة على القرار السياسي في لبنان، مضيفا: "لبنان دولة ناقصة السيادة لهذا السبب".

    القاهرة — سبوتنيك. وقال اللواء عشقي، لـ"سبوتنيك": "سيادة لبنان أصبحت منتقصة، لأن الرئيس اللبناني العماد ميشال عون لا يستطيع أن يصدر قرارا، إلا بعد موافقة "حزب الله"، الذي يتسلط على الجيش والدولة اللبنانية"، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية يردد كلماتهم وأن إيران تملي عليهم ما يفعلون.

    واعتبر عشقي، المستشار باللجنة الخاصة في مجلس الوزراء السعودي والقريب من دوائر صنع القرار في السعودية، أن رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري يريد أن يحرر لبنان من السيطرة الإيرانية على قراره، ويعيد السيادة بالمطالبة بتسليم "حزب الله" سلاحه إلى الدولة، مشيرا إلى أن الحريري وكتلة المستقبل ضد هيمنة هذا السلاح.

    وقال عشقي: "لو تابعنا تصريحات الحريري من فرنسا، سندرك أنه متمسك باستقالته، في حين لا يقبل الرئيس عون هذه الاستقالة"، مضيفا: "الحريري سيناقش مع رئيس الجمهورية كل القضايا، التي طرحها في استقالته، وإذا وافق عون فسيعود الحريري عن استقالته خلال الاجتماع المرتقب بينهما".

    ولفت عشقي إلى أنه إذا أصبح الحريري رئيسا للحكومة اللبنانية، بالاتفاق مع رئيس الجمهورية، فسيزدهر لبنان، وسيكون للدول العربية والأوروبية دوراً في تنمية واستقرار هذا البلد.

    وأضاف: "أما إذا تم تكليف شخص مهادن لـ"حزب الله" برئاسة الحكومة اللبنانية، فإن دول مجلس التعاون الخليجي ستغلق الأبواب في وجه لبنان، ولن تكون هناك تنمية".

    وحول سبب ما يراه مراقبون "عداء" بين الحريري و"حزب الله"، قال عشقي: "الحريري لا يعادي "حزب الله"، ولكن لا يريد منه أن يكون مواليا للولي الفقيه، في إشارة إلى المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي".

    وقال اللواء السعودي المتقاعد: "لو صرح "حزب الله" بأن ولاءه للبنان فقط، وسلم سلاحه للدولة، وأصبح يمارس السياسة فقط مثل باقي الأحزاب اللبنانية، أعتقد بأنه سوف يكون مقبولا للسعودية، كما حدث في الماضي مع بعض المنظمات الفلسطينية في لبنان، التي اختلفت معها السعودية، ولكن حين عدلت عن ممارساتها، باتت مقبولة".

    كان الحريري أعلن، في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجري، استقالته أثناء زيارته للسعودية وعلل ذلك بوجود مؤامرة ضده في لبنان.

     

    انظر أيضا:

    ألمانيا قلقة بشأن استقرار المنطقة وترحب بعودة الحريري مستقبلا إلى بلده
    بدء لقاء الرئيس الفرنسي مع سعد الحريري في الإليزيه
    الحريري يصل باريس قادما من الرياض
    سعد الحريري في طريقه للمطار لمغادرة السعودية
    الكلمات الدلالية:
    السيطرة الإيرانية, زيارة الحريري, مجلس التعاون الخليجي, رئيس وزراء لبنان, بيروت, سعد الحريري, الجيش اللبناني, استقالة الحريري, حزب الله اللبناني, أنور عشقي, ميشال عون, السعودية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik