02:11 GMT04 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش العراقي أن قواته شنت، اليوم الخميس 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، عملية لتطهير المنطقة الصحراوية المتاخمة لسوريا، وهي آخر حملات مطاردة "داعش" في العراق، وذلك في بيان له صدر اليوم.

    وقال مسؤولون عسكريون عراقيون إن قوات من الجيش العراقي وقوات "الحشد الشعبي" شاركت في الحملة ضد العناصر الإرهابية التي كانت مختبئة في قطاع كبير من الأراضي الحدودية.

    العقيد صلاح كريم قال: "إن الهدف من العملية هو منع بقاء جماعات داعش في المنطقة الصحراوية واستخدامها كقاعدة لهجمات مستقبلية".

    وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن، أول من أمس الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" الإرهابي هزم من الناحية عسكرية، إلا أنه لن يعلن انتصارا نهائيا إلا بعد القضاء على فلول التنظيم في الصحراء.

    وسيطرت القوات العراقية، يوم الجمعة الماضي، على بلدة راوة الحدودية، وهي آخر مدينة كانت تحت سيطرة التنظيم.

    انظر أيضا:

    قرابة مائة من النساء والأطفال يعودون إلى روسيا من نقاط النزاع في العراق وسوريا
    العبادي: تنظيم "داعش" سُحق عسكريا في العراق
    مقتل 20 في انفجار شاحنة ملغومة في طوزخورماتو بشمال العراق
    هل ستغير الإدارة الأمريكية سياستها تجاه العراق بعد القضاء على "داعش"؟
    خاص لـ"سبوتنيك"...عدد عمليات الإعدام والمحكومين بها في العراق
    الكلمات الدلالية:
    داعش, قوات الحشد الشعبي, تنظيم داعش, الجيش العراقي, داعش, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook