05:37 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفى مسؤول قاعدة التنف صحة أنباء تتردد حول عدم إرسال الولايات المتحدة الأمريكية، حتى الآن، موافقة للأمم المتحدة لإيصال المساعدات إلى مخيم الركبان للاجئين السوريين على الحدود السورية الأردنية.

    عمان- سبوتنيك. نفي مسؤول قاعدة التنف مهند طلاع، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، صحة ما صدر عن مركز المصالحة الروسي حول  أن "أمريكا لم ترسل الموافقة للأمم المتحدة لإيصال المساعدات إلى مخيم الركبان"، وقال "هذا الكلام غير صحيح، على العكس تماما أمريكا ليس لديها أي مشكلة بموضوع إيصال المساعدات من الأمم المتحدة إلى مخيم الركبان".

    ورداً على سؤال حول ما إذا كانت هناك معوقات تحول دون وصول المساعدات إلى المخيم، قال طلاع إن "المساعدات لم تصل بعد إلى المخيم، والمسألة ليست مسألة تعطل، لكن ما زالت الأمم المتحدة تدرس الأمر، وتتواصل معنا للحصول على المعلومات كاملة".

    ويقع مخيم الركبان على الشريط الحدودي بين الأردن وسوريا في أكثر المناطق الصحراوية قسوةً بالنسبة للاجئين السوريين ويخضع لحماية أمريكية نظراً لقربه من قاعدة التنف.

    وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، بوقت سابق، أن مخيماً كبيراً للاجئين "الركبان" يقع في منطقة آمنة بالقرب من القاعدة الأمريكية في التنف، أي أنه تقريبا في الصحراء.

    ووفقا للتقييمات، يتواجد هناك الآن أكثر من 60 ألف امرأة وطفل من الرقة ودير الزور، ولا يسمح الأمريكيون بوصول قوافل المساعدات الإنسانية إليهم من الحكومة السورية، ولا من الأردن أو من الولايات المتحدة الأمريكية، ومن المنظمات الدولية.

    يذكر أن مركز المصالحة الروسي في سوريا أفاد سابقا أن عشرات الآلاف من النازحين السوريين محرومون من المساعدات الإنسانية بسبب إقامة أمريكا بشكل غير قانوني قاعدة التنف في سوريا.

    انظر أيضا:

    مسؤول قاعدة "التنف" لا يعرف مصيرها بعد القضاء على "داعش"
    ترجمان: دخول القوات التركية إلى إدلب والتواجد الأمريكي في التنف "عدوان سافر"
    موسكو تصف التصرفات الأميركية قرب قاعدة التنف في سوريا بمحاولات تقسيم البلاد
    الحدود بين سوريا والأردن عند التنف تحولت إلى "ثقب أسود"
    الكلمات الدلالية:
    مركز المصالحة الروسي, أخبار سوريا, إيصال مساعدات, الجيش الأمريكي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook