06:58 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    تترقب الأوساط السياسية والشعبية في العراق، انطلاق حملة مكافحة الفساد، معتبرين هذه الخطوة تطوراً كبيراً في البلاد التي تعاني من انعدام الشفافية وتفشي الفساد الإداري والمالي.

    فقد أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أنه بصدد إطلاق حملة كبيرة ضد الفساد، وذلك بعد تفعيل عمل محققين دوليين باشروا مهامهم لهذه الغاية في العاصمة بغداد العام الماضي.

    وقال العبادي، أمس الأول، إن "حملة كبيرة مرتقبة ستطلق ضد الفاسدين وعليهم إعادة الأموال التي اختلسوها من الشعب العراقي"، محذراً "الفاسدين من اللعب في النار، لأن مصيرهم سيكون السجون".

    من جانبه، قال رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، اليوم الأحد، 26 نوفمبر/تشرين الثاني، إن مؤسسات الدولة تعاني من الفساد، وعلى الجميع التصدي له، والحد من إنسابيته في المؤسسات الحكومية.

    وأضاف، خلال كلمة له في المؤتمر الأول لتأهيل القطاع الصحي في بغداد، أن: "الفساد في العراق أخذ مأخذه في مؤسسات الدولة، ونتمنى على الجميع الوقوف أمام هذه الآفة، والحد من انسيابها، موضحاً: "نحن مع التكاتف والتعاون بين النقابات والمؤسسات والجمعيات الطبية، لوضع مشاريع تتجاوز الوضع الراهن".

    انظر أيضا:

    هل يمكن القضاء على الفساد المالي في العراق؟
    مكافحة الفساد كمطلب جوهري في حقل السياسة.. العراق مثالاً
    العبادي يتخذ أولى الخطوات لمحاربة الفساد في العراق
    في أجواء ساخنة.. "غليان شعبي" في العراق ضد الفساد والإسلاميين
    الكلمات الدلالية:
    مكافحة الفساد في السعودية, مكافحة الفساد في العراق, الجبوري, لجنة مكافحة الفساد, حملة مكافحة الفساد, العبادي, أخبار العراق, أخبار السعودية, مكافحة الفساد, البرلمان العراقي, الحكومة العراقية, سليم الجبوري, حيدر العبادي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook