00:12 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد منع صحف "التيار" و"الجريدة" و"آخر لحظة" السياسية السودانية عن الصدور، نددت بعض الشخصيات الإعلامية بتصرف السلطات.

    وأكد رئيس تحرير صحيفة "الجريدة" السودانية، أشرف عبد العزيز، أن السلطات الأمنية السودانية منعت صدور عدد الصحيفة وصحيفتين أخريين، اليوم الثلاثاء 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، من دون أسباب.

    وقال عبد العزيز، في اتصال مع وكالة "سبوتنيك"، إن "الأجهزة الأمنية صادرت طبعة الصحيفة اليوم الثلاثاء من المطبعة، ودون أن توضح السلطات الأمنية الأسباب لهذه المصادرة"، لافتا إلى أن هذه المصادرة هي الرابعة للصحيفة خلال شهر واحد.

    وأشار إلى أن "هذه المصادرات تكلف إدارة الصحيفة خسائر مادية كبيرة، فضلا عن تأثيره على مسيرة العمل الصحافي".

    ورأى عبد العزيز أن هذه المصادرات المستمرة للصحف من قبل السلطات الأمنية تعكس حقيقة أن "قانون الأمن بات أقوى من قانون الصحافة".

    وأعرب عبد العزيز عن اعتقاده بأنه كان من الأجدر بالسلطات الأمنية أن تتوجه للقضاء إذا رأت أنها متضررة بما ينشر في بعض الصحف بدلا من ممارسة إجراءات عقابية خارج إطار القانون.

    وصادرت السلطات الأمنية السودانية، اليوم الثلاثاء، 3 صحف سياسية هي "التيار" و"الجريدة" و"آخر لحظة".

    وكان مجلس الوزراء القومي السوداني طرح أخيرا، تعديلات جديدة على قانون الصحافة لعام 2009، لكن هذه التعديلات قوبلت برفض واسع من قبل الاتحاد العام للصحافيين السودانيين، وعدد كبير من رؤساء تحرير الصحف والمواقع الإلكترونية، وذلك لما رأوا في بعض بنودها تقييداً على العمل الصحافي.

    انظر أيضا:

    مناشدة من السودان وأثيوبيا لمصر بخصوص "سد النهضة"
    روسيا قد توافق على عرض محتمل لبناء قاعدة عسكرية في السودان
    تعاون روسي سوداني من ضمنه اتفاقية بناء محطة نووية في السودان
    تاريخ "الحركة الشعبية لتحرير السودان" من الانشقاق حتى "إعلان القاهرة"
    الكلمات الدلالية:
    السودان, أخبار العاالم, منع, صحف, جدل, منع صحيفة, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook